اغلاق

المجلس المركزي يشارك اللجان الشعبية للاجئين وقفتها الاحتجاجية برفح

شارك وفد من المجلس المركزي الأعلى لأولياء الأمور بقطاع غزة في الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها اللجنة الشعبية للاجئين برفح أمام مكتبة البحرين، "احتجاجًا على قرارات


جانب من الوقفة في رفح بقطاع غزة


الادارة الأمريكية الخاصة بوقف الدعم المالي عن الأونروا والتي تستهدف برنامج الوكالة وخدماتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين، ومحاولة وكالة الغوث باغلاق مكتبة البحرين"، فيما شارك بالفعالية اللجان الشعبية والوجهاء والمخاتير والمجلس المركزي لأولياء الأمور برفح ولجان المرأة.
وفي كلمته، رفض رئيس اللجنة الشعبية للاجئين برفح د. زياد الصرفندي "سياسة التقليصات التي تتبعها الادارة الأمريكية وتقليص الدعم المادي"، وناشد العالم "أن يلتزم بتوفير الدعم للوكالة كي تستمر في تقديم خدماتها، وأنه حال تحقيق العودة، ينتهي دور الوكالة الأممية"، وأكد الصرفندي أن "اللجان الشعبية للاجئين تتواصل في فعالياتها رفضًا للسياسة الأمريكية في القدس واللاجئين وعدم تمويل الوكالة".
بدوره، أكد د.محمد أبو غانم المدير الاعلامي للمجلس المركزي الأعلى "على ضرورة توحيد كل الجهود للعمل المشترك لافشال المخططات الرامية لالغاء عمل وكالة الغوث الدولية، وشطب حق العودة وإنهاء القضية الفلسطينية".
كما وجه د.أبو غانم التحية للجميع "على وقفتهم المشرفة في الدفاع عن الحقوق والثوابت الفلسطينية"، مناشدًا أولياء الامور في كل قطاع غزة "بالمشاركة في الفعاليات وايصال رسالتهم للجميع، بأننا عائدون وسنحافظ على الثوابت وحق العودة، رغم كل الضغوط".











لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق