اغلاق

المشتبه به في هجمات باريس يرفض الظهور مجددا أمام محكمة في بروكسل

قالت محكمة بلجيكية إن صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي الباقي على قيد الحياة من منفذي هجمات نوفمبر تشرين الثاني 2015 في باريس قرر عدم حضور اليوم الثاني


صلاح عبد السلام المتهم الرئيسي الوحيد الباقي على قيد الحياة في هجمات باريس اثناء محاكمته في بروكسل يوم الاثنين. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء.

من محاكمته في بروكسل يوم الخميس.
ويرفض عبد السلام، المتهم بمحاولة قتل رجال شرطة في اشتباك بالأسلحة النارية مع ضباط في بروكسل قبل ثلاثة أيام من إلقاء القبض عليه في مارس آذار 2016، الرد على الأسئلة في أول أيام محاكمته يوم الاثنين.
ووصل عبد السلام إلى المحكمة من سجن بالقرب من باريس يوم الاثنين لكنه قال في الجلسة إنه متعب ولم ينم تقريبا.
وجرى نقله إلى سجن فرنسي آخر بالقرب من الحدود البلجيكية ليل الاثنين. وقال رئيس المحكمة إن عبد السلام قرر حاليا أنه لا يريد المثول أمامها مجددا يوم الخميس.
وتقول الشرطة إن عبد السلام فر من باريس في الليلة التي قتل فيها مهاجمون من بينهم أخوه الأكبر 130 شخصا في نوفمبر تشرين الثاني 2015.
وأجرت الشرطة ما كانت تعتقد أنه سيكون تفتيشا روتينيا مرتبطا بهجمات باريس لمنزل في منطقة فورست في بروكسل في مارس آذار 2016. وأُصيب أربعة ضباط وقُتل مسلح واحد.
وأبلغ المتهم سفيان عياري شريك صلاح المحكمة يوم الاثنين أنه هو وعبد السلام كانا في المنزل في ذلك الوقت وفرا من موقع الحادث.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق