اغلاق

د.ميلاد بصير يؤكد ’عمق العلاقات الايطالية الفلسطينية’

استعرض د. ميلاد جبران بصير رئيس الجالية الفلسطسينية في اقليم ايمليا رومانيا، "العلاقات الفلسطينية الايطالية وفيما يخص حق الفلسطينيين في الدفاع عن انفسهم،


د.ميلاد جبران بصير
 
وفي التحرير وتقرير المصير"،  مذكّرًا الحاضرين جميعًا في أن "السياسيين الإيطاليين القدماء واللذين كانوا ينتمون لأحزاب سياسية يسارية وغير يسارية كان لهم موقف محدد وجيد فيما يخص نضال الشعب الفلسطيني وكذلك العلاقات المميزة مع منظمة التحرير الفلسطينية"، وجاء ذلك خلال مشاركته بالمهرجان الانتخابي للحزب اليساري الايطالي أحرار ومتساويين، والذي نظم في مقر الكنفدرالية الايطالية العامة للعمل في مدينه فورلي.
وقال د. بصير "إن الرئيس الفلسطيني الشهيد الراحل أبو عمار هو الشخص الوحيد الذي دخل البرلمان الايطالي ببدلته العسكرية"، مذكّرا أيضًا "بموقف إيطاليا في قضية أبو العباس وسفينتين اكيلا لاورو عندما عارض رئيس الوزراء الايطالي الاشتراكي كراكسي تسليم أبو العباس لأمريكا وعندما قال مقولته الشهيرة (إن ايطاليا ليس دوله ذات استقلالية محدودة ،هنا أقرر انا وليس أمريكا)".
وأضاف د.بصير "إن تحقيق السلام بفلسطين يعني أمن وسلم الشرق الأوسط وفي العالم عامة، أيضًا لأن عكس ذلك معناه التطرّف والارهاب وعدم الاستقرار في جميع المنطقة".
وحث د. بصير مرشحي الحزب "على العودة الى القيم التي هي من أهم خصائص اليسار الايطالي مثل التضامن مع الشعوب المقهورة، وحق تقرير المصير لهذه الشعوب، والسلام"، مذكّرًا إياهم في أن "إيطاليا نعم دولة أوروبية ولكن قلبها ينبض في البحر المتوسط لذلك يجب عليها أن تلعب دورًا فعالًا وقويًا في عملية السلام الشرق أوسطية".
يذكر أن هذا الحزب الجديد انشق عن الحزب الديمقراطي الايطالي الحالي والذي هو بدوره يعتبر الوريث للحزب الشيوعي الايطالي، وهذا الحزب الجديد يضم بين صفوفه الكثير من السياسيين الإيطاليين الذين كانوا من قاده الحزب الشيوعي الايطالي.
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق