اغلاق

‘معركة البرتقال‘ تحيي قصة إيطالية من العصور الوسطى

تجمع العديد من الأشخاص في أحد ميادين مدينة إيفريا الإيطالية لخوض معركة البرتقال، وهي مهرجان تشهده هذه المدينة في شمال إيطاليا كل عام، ويقصده العديد من داخل
Loading the player...

إيطاليا وخارجها ليحيوا ذكرى قصة تعود لفترة العصور الوسطى. الفرق المشاركة في المعركة ما بين النبلاء والعامة.
ويمكن لأي شخص أن يسجل اسمه للمشاركة في الفعالية ضمن واحد من الفرق التسعة على الأرض أو أن يصبح عضوا من الفريق الذي يكون فوق العربة.
المهرجان ينتظره كثيرون طوال العام، ومن بينهم فيديريكا موسانو التي قالت إنه يمثل كل شيء بالنسبة لها، مضيفة أنه ما من شيء أفضل من قضاء هذه الأيام الثلاثة في المعركة دون استسلام حتى النهاية.
وحسب الأسطورة التي تعود للقرن الثاني عشر الميلادي، حكم النظام الإقطاعي آنذاك على فتاة تدعى فيوليتا، وهي ابنة أحد العمال، بأن تجبر على قضاء ليلة زفافها مع كبير البلدة. ولتحمي نفسها منه قامت بقتله لتخلص المدينة من طغيانه.
وتستدعي المعركة التي يمثل فيها البرتقال رأس ذلك الرجل، تستدعي فكرة التمرد على الحاكم الطاغية، وتحولت بعد فترة الحرب العالمية الثانية في القرن الماضي إلى حدث بارز يصور النضال من أجل الحرية، ويمثل رمزا لمهرجان إيفريا.
ويرى الكثير من المشاركين في المهرجان أنه ليس مجرد لعبة، كما تقول سيلفيا توجنولو إنها إعادة تمثيل لقصة تاريخية، وليست مجرد لحظة من المرح، بل إنها حركة شعبية تثور على الظلم، حسب تعبيرها.
أما السلاح الرئيسي في المعركة، البرتقال فيجري شحن نحو 500 طن منه من جزيرة صقلية إلى منطقة بيدمونت.









استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق