اغلاق

غرفة تجارة وصناعة الخليل تعقد فعاليات ’اليوم الهنغاري’

ضمن جهودها لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين فلسطين ودول العالم، عقدت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل فعاليات اليوم الهنغاري، وذلك بحضور السفير الهنغاري في


جانب من فعاليات اليوم الهنغاري

فلسطين الدكتور "كسابا رادا" والوفد المرافق، إضافة إلى رئيس وأعضاء مجلس الادارة والمدير العام، وأعضاء الهيئة العامة لغرفة الخليل المهتمين بالتبادل التجاري مع هنغاريا.
وفي بداية اللقاء، رحب رئيس الغرفة التجارية المهندس محمد غازي الحرباوي بالسفير والوفد المرافق وبالحضور من أعضاء الهيئة العامة والمهتمين وشكرهم على تلبية الدعوة، وأكد خلال كلمته على أن "العلاقات الدبلوماسية والتعليمية بين البلدين الصديقين موجودة منذ زمن طويل"، مؤكداً أننا "اليوم بصدد تعزيز تلك العلاقات من خلال التأسيس لعلاقات اقتصادية متينة بين البلدين".

"يوم مشرق في تاريخ العلاقات الهنغارية الفلسطينية"
بدوره، أكد السفير كسابا رادا أن "هذا يوم مشرق في تاريخ العلاقات الهنغارية الفلسطينية"، مؤكداً على "عمق العلاقات في المجالات السياسية والتعليمية والثقافية"، آملاً "بتعزيزها اقتصادياً وتجارياً"، وأكد ان "اقتصاد هنغاريا هو من الاقتصادات القوية في أوروبا والتي تدعم الاقتصادي الأوروبي ككل، وفيه قطاعات واعدة ومتعددة، وبهذا تسعى هنغاريا اليوم لتعزيز علاقاتها الاقتصادية الدولية من خلال فتح الأسواق والبحث عن شركاء دوليين استراتيجيين في مختلف المناطق والمجالات"، مؤكداً على أن "فلسطين من الدول التي نسعى للتواصل معها، وان اختيار الخليل لم يكن مصادفة، فهي مركز اقتصادي تجاري وصناعي هام على مستوى فلسطين ومنها سننطلق لباقي المحافظات".

عرض عن جمهورية هنغاريا
وقد قدم طاقم السفارة للحضور مجموعة من العروض، شملت عرضاً عن جمهورية هنغاريا وطبيعتها السياحية، وعرضاً عن القطاعات الانتاجية وخاصة القابلة للتصدير، وعرضاً عن مجموعة الواردات التي تستوردها هنغاريا من الخارج. وفي نهاية اللقاء أجاب طاقم السفارة على أسئلة الحضور.
وقد زار الوفد بعد اللقاء الموسع مقر حاضنة الأعمال برفقة المدير العام المهندس طارق جلال التميمي وعضو مجلس الإدارة نافذ نيروخ، وذلك للاطلاع على تجربة غرفة الخليل الفريدة في هذا المجال حيث انها الغرفة التجارية الاولى التي تفتح وحدة خاصة لاحتضان المشاريع الريادية لكافة القطاعات.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق