اغلاق

فرنسي يحاول العبور من نيس إلى كورسيكا بمنطاد

قائد البالون الفرنسي ستيفان روسو اختبر منطاده الذي يطير ببدال قبل محاولة عبوره البحر المتوسط من مدينة نيس الفرنسية إلى بلدة كالفي بجزيرة كورسيكا في وقت ما
Loading the player...

من سبتمبر أيلول أو أكتوبر تشرين الأول.
ويقول روسو إنه الشخص الوحيد الذي يقود مثل هذه الآلة الطائرة التي تتطلب فهما دقيقا لديناميكيتها الهوائية الحساسة للقيام برحلة مسافتها 175 كيلومترا من الساحل إلى الساحل.
وأوضح روسو أن الصعوبة تكمن في أن الآلة حساسة للغاية للأحوال الجوية لأن القائد يحتاج إلى سرعة رياح أقل من خمسة كيلومترات في الساعة كي يحلق. وهذا يعني أن البحر يجب أن يكون هادئا بدون أي أمواج وهو أمر يصعب إيجاده جدا في تلك المنطقة.
ويمكن أن يتسبب أقل تغيير في سرعة الرياح أو درجة الحرارة في كارثة بالنسبة للطيار لأنه سيؤدي إلى خلل في توازن هيكل المنطاد بالكامل.
والمنطاد يشبه منطادا صغيرا من نوع (زبلين) ومزود بهيكل يشبه هيكل الدراجة بالإضافة إلى مروحتين وبالون مليء بغاز الهيليوم طوله 20 مترا.
وحاول روسو في سبتمبر أيلول 2008 عبور بحر المانش لكنه لم يقطع سوى 35 كيلومترا بعد ثماني ساعات من القيادة، وذلك وفقا للجدول الزمني المنشور على موقعه الإلكتروني.
وبعد عشر سنوات قال روسو إنه مستعد لمحاولة القيام برحلة أخرى رغم أن نجاحه قد يعتمد على الطبيعة أكثر من قراره.


صورة من الفيديو


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق