اغلاق

الامارات: ’القافلة الوردية’ تتوج جهودها في مكافحة سرطان الثدي بإنجاز جديد

تعقد اللجنة العليا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، المعنية بتعزيز الوعي بسرطان الثدي، وبأهمية الكشف المبكر عنه، في


صور أرشيفية من مسيرة فرسان القافلة الوردية

الساعة العاشرة من صباح يوم الاثنين الموافق 19 فبراير 2018، مؤتمراً صحافياً في مطعم المنزه في واجهة المجاز المائية، للكشف عن إنجاز جديد يتوج سبع أعوام من الجهود المتواصلة لمكافحة سرطان الثدي، كما تستعرض اللجنة برنامج فعاليات مسيرة القافلة الثامنة، التي تنطلق في 28 فبراير وتستمر حتى 6 مارس المقبل.
ويشهد المؤتمر مشاركة مجموعة من الإعلاميين وممثلي الجهات والمؤسسات المعنية الراعية والداعمة، وممثلين عن الكوادر الطبية والفرسان المشاركين في المسيرة الثامنة، كما سيتم الكشف عن البرنامج الخاص بمحاور مسيرة القافلة لعام 2018، وهي: (الفرسان، والعيادات المتنقلة، والفعاليات).
ونجحت القافلة الوردية منذ انطلاقتها في عام 2011 في تعزيز الوعي بضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي والتعريف بمخاطر هذا المرض في مختلف مناطق دولة الإمارات، وأسهمت نشاطاتها في تصحيح المفاهيم المغلوطة التي تدور حول المرض، ودعم المصابين به وأفراد أسرهم، ولعبت القافلة الوردية دوراً كبيراً في الحد من انتشار مرض سرطان الثدي ووصوله إلى مراحل متقدمة عبر الفحوصات المجانية التي تسهم في حماية أرواح الكثير من المواطنين والمقيمين، ووفرت خلال الأعوام السبعة الماضية خدمات الفحص المبكر لـ48 ألفاً و873 شخصاً من مختلف الجنسيات والفئات العمرية في الدولة، منهم 9643 رجلاً.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق