اغلاق

فاتن احمود من الناصرة: ‘ذات الانسان كجبل الجليد الذي لا يظهر منه الا قمته‘

" بناء بيت ناجح يبدأ من وضع خطة واهداف استراتيجية واضحة للأسرة تتلاءم مع اهداف كلا الزوجين ورؤيتهما المستقبلية ، التي أساسها المشاركة والحوار والمرونة " ...


مدربة التنمية البشرية فاتن احمود

 بهذه الكلمات تجيب مدربة التنمية البشرية فاتن احمود من الناصرة عند سؤالها عن اسس بناء بيت وأسرة ناجحة ... احمود تتحدث في الحوار معها عن " التنمية البشرية " ، أهدافها واساليبها ، وتتطرق الى قضايا مختلفة تتعلق بالتربية والنجاح في العمل وغيره ...

حاورتها :  نسرين بخاري مراسلة صحيفة بانوراما

 " اكتشاف القدرات الكامنة "

هل لك أن تعرفينا في بداية هذا الحوار على نفسك؟
أنا فاتن احمود من الناصرة ، مدربة في التنمية البشرية، تدريب فردي وجماعي ، "ماستر" برمجة لغوية عصبية ، ومدربة محترفة معتمدة من "ايلاف ترين" وممارسة تعلم سريع من مركز دبي للتعلم السريع .

أين تعلمت موضوع تدريب التنمية البشرية؟
التدريب الفردي " life coach " في كلية " لايف ايفيكت " مع المدربة ميري سكران ، والبرمجة اللغوية العصبية مع الدكتور المصري ميلاد موسى ، وتدريب مدربين وتعلم سريع مع "ايلاف ترين" في اسطنبول، كما شاركت بثلاث مؤتمرات مع د. طارق سويدان في الاردن مع شركة "ابيكس" .

ما هي أهمية تعلم موضوع التنمية البشرية؟
أهم الامور التي من المفروض على كل شخص ان يسعى لتعلمها هو موضوع التنمية البشرية ، لأنها تساعده على اكتشاف طاقته وقدراته الكامنة في داخله وتطويرها.

هل يوجد اقبال على تعلم هذا الموضوع؟
في الفترة الاخيرة ازداد الوعي حول موضوع التنمية البشرية، واصبح هنالك اقبال اكثر على تعلم الموضوع ، خصوصا مع انتشار العديد من المدارس والمعاهد التي تقدم هذه الدورات، وزيادة الوعي لأهمية تطوير الذات وتنميتها.

حدثينا عن عملك في " البرمجة اللغوية العصبية" ؟
أقوم منذ سنة بتقديم دورات "دبلوم البرمجة اللغوية العصبية - NLP" التي تساعد على الوصول الى طرق تفكير ايجابية ، وتحسين التواصل مع الذات والاخرين . قمت بتمرير هذه الدورات في عدة بلدات عربية ، منها : طمرة ، يافة الناصرة ، اكسال ، سخنين وغيرها.

هل يوجد وعي لتعلم هذا الموضوع ؟
الحمد لله الوعي والاهتمام تجاه هذا الموضوع في تزايد ملحوظ ، لكننا ما زلنا بحاجة لامتلاك الجرأة للخروج من نطاق الحياة اليومية المعتاد عليها ، ومن الالتزامات التي تجعلنا عالقين في مكاننا .

" فتح آفاق جديدة "
كيف تجدين ردود فعل الناس عندما تقومين بعملك في هذا المجال ؟
ردود الفعل رائعة من كل الاشخاص الذين يمرون بهذه الدورة ، لأنها تفتح لهم افاقًا جديدة يتعرفون من خلالها على الاسرار الدقيقة للنفس البشرية وكيفية استثمارها لتحقيق ما نريد في هذه الحياة ، بدءًا من التأثير على النفس والتأثير في الاخرين ، وهذه التغيرات هي أحدى اهم المحفزات بالنسبة لي التي تشجعني في الاستمرار على تقديم هذه الدورات.

ما هي اهمية اكتشاف الذات؟
الخطوة الاولى ليحقق الانسان ما يريده من اهداف وانجازات هي الوصول الى اعماق ذاته ، لأنها كجبل الجليد الذي لا يظهر منه الا قمته ، أما معظمه فيبقى مخفيًا تحت الماء دون استكشافه ، كذلك هي ذات الانسان.

حدثينا عن اهمية التخطيط لكل عمل وما علاقة ذلك بالنجاح ؟
يبدأ النجاح من التخطيط الصحيح ، لانه اذا لم تخطط للنجاح فقد خططت للفشل . يبدأ التخطيط بالاجابة عن السؤالين الهامين: أين أقف الان وما هي الامكانيات والقدرات التي املكها؟ والى أين اريد الوصول والهدف الذي اريد تحقيقه ؟ وبعد ان تضح الصورة بالنسبة لهذين السؤالين نبدأ بوضع الخطط السليمة لتحقيق الاهداف : وهي اهداف قصيرة المدى، متوسطة المدى وبعيدة المدى .

انطلاقًا من عملك في ورشات مع المتزوجين والمقبلين على الزواج ، ما هي الاسس لبناء بيت ناجح ؟
بناء بيت ناجح يبدأ من وضع خطة واهداف استراتيجية واضحة للأسرة تتلاءم مع اهداف كلا الزوجين ورؤيتهما المستقبلية ، التي أساسها المشاركة والحوار والمرونة ، وتحمل المسؤولية الكاملة على تحقيقها معًا.

وكيف تنظرين الى "التنازل" بين الرجل والمرأة من أجل حل الخلافات ؟
العلاقة الزوجية هي شراكة مقدسة ليست كأية شراكة أخرى في الحياة ، والتعاملات التي تتم داخلها نابعة من الحب والرحمة والمسؤولية المشتركة ، لذا كل ما يساهم في الحفاظ على هذه الشراكة وحمايتها علينا ان نطلق عليه مسمى "مرونة" وليس تنازلا. السكن والمودة والرحمة اساس العلاقة الزوجية، ومقومها الاول وعدم توفرها سيأخذ الأسرة الى مواجهة عقبات وصعوبات حياتية ستنعكس على الابناء بكل تأكيد . علاوةً على ما مضى فإن عجز الأهل عن تدريب الابناء على تقبل الاخرين والتعامل مع التحديّات احد اهم اسباب اللجوء للعنف لحل المشكلات.

كيف نستطيع بناء جيل ناجح ؟
بناء جيل ناجح منوط ببناء اسرة سليمة ومتينة لأنه كلما كانت الاسرة مُقامة على اهداف واضحة من قبل الوالدين سار الابناء على نفس الطريق والوضوح.

" قيم ومفاهيم سليمة "

ما هي الاسس لغرس الافكار الايجابية في عقول الابناء؟
السنوات الاولى من عمر الاطفال هي اهم الفترات لغرس القيم والمفاهيم السليمة في نفوس ابنائنا ، وهي لا تغرس بالتلقين او الفرض انما بالتقليد وتتبع اثر الوالدين ، لذا من يهمه غرس أي قيمة في ابنه عليه ان يطبقها هو بداية ليصبح الأمر نهج حياة بالنسبة لكل الاسرة. اذا اردت ان يكون ابنك كريمًا فكن انت كريمًا ـ واذا اردته ان يكون ايجابيًا كن انت ايجابيا ـ واذا اردته ان يكون صادقا كن انت صادقًا.

ما هي نصيحتك للطلاب الذين يحتارون في اختيار التخصص المناسب لهم ؟
نصيحتي بدايةً للأهل وحثهم على مساعدة ابنائهم على اختيار التخصص المناسب لهم في الحياة عن طريق فتح المجال امامهم لخوض تجارب عدة والمشاركة في برامج متنوعة وتطوير هواياتهم وتحفيزهم المستمر لان ذلك سيساهم بشكل كبير في اكتشاف الابناء لقدراتهم وميولهم. اما بالنسبة لطلابنا الذين على عتبة تحديد مستقبلهم فنصيحتي لهم اختيار موضوع قريب من ميولهم وهواياتهم لأنه سيترتب عليه تحمل مسؤولية العمل في المجال الذي اختاروه.

ما هي رسالتك ؟
التميز في العمل ينبع من شخصية المدرب ورسالته التي يحملها ويسعى لايصالها للمتدربين ، ورسالتي هي مساعدة الاشخاص للعيش بسلام.
بما انني ممارسة للتعلم السريع من مركز دبي للتعلم السريع فدوراتي تأتي دائمًا باسلوب شيق مثير ومحبب .

هل من كلمة أخيرة ؟
نصيحتي لكل شخص هي أن يسعى للتعرف واكتشاف ذاته والتصالح معها وتطويرها بشكل مستمر لأن هذا هو السبيل للوصول للسلام الداخلي والخارجي.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق