اغلاق

الشاعرة رانيا حاتم تمثل القدس في مهرجان الثقافة بمصر

عادت الى البلاد الشاعرة المقدسية رانيا حاتم بعد مشاركتها في مهرجان وأمسيات لعدد من الشعراء والاُدباء من سوريا والعراق والجزائر ومصر وفلسطين والأردن، حيث


شهادة المشاركة التي حصلت عليها الشاعرة رانيا حاتم

عقدت هذه الأمسيات في بيت الشعر المصري بالقاهرة، برعاية الاتحاد الدولي لأبناء مصر بالخارج، ومثّل الاتحاد المهندس عبد الوارث بدر.  وكان هناك قامات عربية أدبية منهم الشاعر السوري الكبير عبد القادر الحصيني والشاعر المصري سعيد عبد الكريم والناقد الأديب أحمد فرحات.
ومثلت القدس الشاعرة رانيا حاتم التي تناولت "حالة القدس ووضعها"، وألقت الشعر العمودي والنثر والقصيدة المحلية باللهجة "الفلاحة" الفلسطينية.
وأطلق الشاعر عبد الله الشوربجي على الشاعرة رانيا حاتم لقب "مأذنة القدس".
وافتتحت الشاعرة حاتم أمسياتها بأبيات شعرية عن القدس وهي:"أنا في القدس أشكو من زماني وأمضي في طريقي ولا أبالي، وإن جارت عليّ الحال أرمي على ربي هموم كالجبال، تراودني الأماني لا تراني وتجتث الضلوع الى الزوالِ، وان هانت على الناس عيوني فنور الله يهدي للمعالي".
وأدار الأمسيات أحمد رضوان وعزة عيسى ومحمد عبد العزيز شميس مدير مدرسة النهضة الأدبية الحديثة.
وعلى هامش الأمسيات، قامت الشاعرة الأردنية سمية الحمايدة ونائب الأمين العام لمدرسة النهضة الأدبية ودار المعارف وبيت الشعر ومؤسسة إيثار للفعاليات الثقافية بتقديم دروع تقديرية وشهادة مشاركة للشاعرة المقدسية رانيا حاتم "تقديرًا لحضورها ولمشاركتها في المهرجان الثقافي والأمسيات الشعرية التي نظمتها مدرسة النهضة الأدبية الحديثة والاتحاد الدولي لأبناء مصر بالخارج". (أحمد جلاجل)




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق