اغلاق

اجتماع لسيدات جمعية دير طريف في رام الله

عقدت جمعية دير طريف في مقر ديوان دير طريف بمدينة رام الله اجتماعًا للنساء المشتركات في الجمعية، حيث تميز الاجتماع بحضور كبير من فتيات ونساء دير طريف،


صورة جماعية للمشاركات في الاجتماع

وذلك بحضور رئيس جمعية دير طريف موسى أبو زيد، حيث أكد في كلمته عقب الترحيب والشكر للحضور،على "أهمية مساهمة المرأة في العمل المجتمعي، وأن رجال دير طريف على استعداد تام لتلبية احتياجات المرأة في دير طريف".
ومن جهتها، أشادت جميلة شلطف (أم اشرف) والتي تم اختيارها لترأس الجلسة لتمتعها بقدر من القدرة والحكمة، "بدور أهالي دير طريف في دعم المرأة بالبلدة"، وشددت على "أهمية الدور الذي يلعبه ديوان دير طريف الصرح الذي يحتذى به على مستوى فلسطين كافة بالدعم أهالي البلدة على اختلاف أعمارهم"، وبينت شلطف "أهمية العمل المشترك من أجل تلبية احتياجات المرأة بصورة خاصة والمجتمع بصورة عامة".

توصيات
وقد خرج الإجتماع المثمر بمجموعة من التوصيات كان أهمها "إنشاء جمعية خاصة بنساء دير طريف، واعتبارها جزء لا يتجزأ من جمعية دير طريف، وتحديد اجتماعات دورية بشكل شهري لضمان استمرار التواصل، وتشكيل هيئة إدارية جديدة لسيدات دير طريف الاجتماع القادم يكون للجيل الشباب حضور بارز فيها، وخلق آلية تعاون مع جمعية دير طريف في فلسطين بالدول الأخرى مثل الأردن وأمريكا بصورة خاصة".
بالوقت نفسه، تم تقديم توصيات خاصة ببرامج مقترحة، "كدمج الجيل الشاب من الفتيات بدير طريف وشركائهم بكافة البرامج من أجل تعزيز الاستمرارية للأجيال القادمة، وإعداد برامج من أجل مساعدة الأسر الأقل حظًا بدير طريف خاصة والمجتمع بشكل عام، وتوفير أقساط جامعية للطلبة المتفوقين والأقل حظًا في المجتمع بشكل عام والبلدة بشكل خاص، وعمل برامج رياضية تخدم النساء والأطفال".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق