اغلاق

أهال من الناصرة: ستبقى ‘الله اكبر‘ تصدح فوق مآذننا

عادت الاصوات لترتفع من جديد في الكنيست الداعية لسن قانون يحظر الاذان ، حيث كان قد تم انتقاد هذا التوجه مسبقاً من قبل النواب العرب والمجتمع العربي بأسره .
Loading the player...

حيث كان قد وصفه الكثيرون انذاك بالقانون " العنصري" والظالم بحق المواطنين الملسمين في البلاد ، وخرجت المظاهرات المنددة بطرح هذا القانون في شتى القرى والبلدان العربية ، ومع عودة طرح هذا القانون في الكنيست بدأت الاستنكارات في المجتمع العربي باسره وفي مدينة الناصرة ايضاً .

" رمز الاسلام والمسلمين "
ففي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المواطن النصراوي محمد خليل شرارة ، قال :"منع الاذان هو قمة الخطأ فهو كلام رب العالمين ومن هم حتى يمنعوه ؟؟! ، وهو رمز الاسلام والمسلمين وسيبقى الى يوم الدين ، ولا يستطيع أي احد ان يغير هذا الواقع ".

" سنبقى نرفعه فوق مآذننا "
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع محمد مروات من الناصرة قال :" اولا اعتبر ان هذا القرار او طرح القانون، عنصري من الدرجة الاولى فمن هم حتى يمنعون ذكر الله ، حيث تعلو كلمة "الله اكبر" خلال كل دقيقة في العالم ، فلن يستطيعوا منعه ، وسنبقى نرفعه فوق ماذننا".

" ماذا يريد رئيس الحكومة نتنياهو "
وقال الحاج زهير عواد من الحي الشرقي في مدينة الناصرة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" الله اكبر هي كلمة تدل على الله وليست شتائم ضارة للبشر بل هي منفعة للعالمين ، وانا اتساءل هنا ماذا يريد رئيس الحكومة نتنياهو من العرب ؟؟! كل يوم يطل علينا بأمر جديد ، غريب امر هذا الرجل وستبقى "الله اكبر" تصدح في مساجدنا ".


محمد مروات


الحاج زهير عواد


محمد خليل شرارة

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق