اغلاق

ماكرون يدعو إلى هدنة إنسانية في الغوطة الشرقية بسوريا

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى هدنة إنسانية في الغوطة الشرقية في ريف دمشق للسماح بإجلاء المدنيين وإدخال المساعدات الإنسانية للمنطقة، وعلاج المصابين من المدنيين.


الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تصوير Gettyimage

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي مع نظيره الليبيري جورج ويا في باريس: "تندد فرنسا بوضوح وقوة بما يجري في الغوطة الشرقية في سوريا".
يأتي تصريح ماكرون، وسط تقارير عن استقدام الجيش السوري لمزيد من التعزيزات إلى محيط الغوطة الشرقية، تمهيدا لعملية عسكرية واسعة تهدف لاستعادة السيطرة على المنطقة في حال فشلت المفاوضات.
وكانت مصادر تابعة للناشطين السوريين والمعارضة، أكدت أنباء عن مفاوضات بين الجيش والفصائل المسلحة مشيرة إلى "استمرار الحشد" في محيط الغوطة من الجيش وحلفائه.
وتتهم السلطات السورية فصائل المعارضة بعدم التزامها بالهدنة، واستهداف الأحياء المدنية في دمشق وريفها بالقذائف الصاروخية والهاون، إضافة إلى التهاون مع الإرهابيين في الغوطة، بل والتنسيق معهم في شن الهجمات.
من جهتها، تتهم المعارضة الجيش بالقصف الجوي على الغوطة الذي تسبب حسب مصادرها، بسقوط أعداد كبيرة من المدنيين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق