اغلاق

‘الناصرة في خطر‘ - شعار يثير الضجة عشية التظاهرة الاحتجاجية

عشية انطلاق التظاهرة الاحتجاجية في الناصرة والتي أعلن عنها من قبل غالبية القوة السياسية في المدينة ، والتي اطلقت الدعوة لها تحت شعار " الناصرة في خطر" .


رامي بزيع

حيث من المزمع تنظيمها صباح يوم غد السبت في دوار المدينة قبالة شهاب الدين في الناصرة ، حيث لاقى الشعار "الناصرة في خطر" امتعاضاً واستنكاراً عند البعض واستحساناً وتشجيعاً عند اخرين ، حيث تدور الجدالات حول شرعية هذا الشعار ومدى صدقه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

" الناصرة بالفعل اصبحت في خطر وعلينا التازر والتكاتف"
رامي بزيع مرشح رئاسة بلدية الناصرة قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نحن سنتواجد كجميع الاطر المشاركة في هذه الوقفة الاحتجاجية ، لاننا بالفعل نشعر ان الخطر محدق في الناصرة نتيجة تفاقم العنف واستفحاله حيث بات يطال كل مكان عام او خاص بيت او مؤسسة ، والناصرة بالفعل اصبحت في خطر وعلينا التازر والتكاتف من اجل وضع حد لهذه الافة والمرض المستشري في الوسط العربي بأسرع وبمدينتنا العزبزة ، فأنا لا ارى بشعار "الناصرة في خطر" مبالغ فيه بل هو واقع مرير مع كل اسف نعيشه في السنوات الاخيرة ، وعليه سنشارك في الوقفة ونحتج ضد التخاذل من قبل الشرطة والمؤسسات الرسمية ".

"ارفض ان تقوم جهة سياسية بالمدينة باستغلال هذه المشكلة من اجل كسب أصوات في صناديق الاقتراع"
كما قال المحامي حسام موعد لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :"  لا شك ان مدينة الناصرة تعاني من مشاكل العنف والسلاح غير المرخص مثل باقي المجتمع العربي، وتقع علينا مسؤولية كبيرة لمحاربة هذه الظاهرة . ولكنني ارفض ان تقوم جهة سياسية بالمدينة باستغلال هذه المشكلة من اجل كسب أصوات في صناديق الاقتراع بانتخابات بلدية الناصرة . تخويف الناس ودب الرعب بقلوبهم لكي تكسب اصواتهم في انتخابات البلدية هو اسلوب مرفوض ولا يحل المشكلة، وعلى العكس يزيد الفوضى والتفرقة بين سكان المدينة . المسؤول الرئيسي عن محاربة العنف والسلاح المرخص هو الحكومة وشرطة اسرائيل ، وإذا كانت هناك نوايا صادقة لمحاربة ظاهرة العنف في المدينة والمجتمع العربي على كل القوى السياسة ان تتحد معا من اجل الضغط على الشرطة والحكومة ومحاربة العنف والسلاح غير المرخص " .

" شعار الناصرة في خطر هو شعار منفر"
اما الناطق بلسان حزب الوفاء والاصلاح في مدينة الناصرة محمد ابو رحال فقد قال :" شعار الناصرة في خطر هو شعار منفر ، نحن ضد العنف بأسره وكافة اشكاله ومع تنظيم فعاليات مناهضة للعنف ، لكن نحن قمنا بعدة نشاطات لجلب السائح والضيوف من خارج المدينة للناصرة وزيارة السوق والبلدة القديمة ، لكن شعارا كهذا سيقوم بتنفير وتخويف زائري الناصرة ، الناصرة بخير واهلها طيبون ، واعتقد ان ترويج مثل هذه الشعارات هو فقط لمارب سياسية بحتة لا غير ".


محمد ابو رحال


المحامي حسام موعد

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق