اغلاق

إرجاء تصويت مجلس الأمن على قرار وقف إطلاق النار في سوريا

أرجأ مجلس الأمن الدولي لأربع وعشرين ساعة، تصويتا على مشروع قرار لهدنة 30 يوما في سوريا، حيث تقصف طائرات موالية للحكومة آخر معقل للمعارضة المسلحة
Loading the player...

قرب دمشق في واحدة من أشرس حملات القصف في الحرب الأهلية المستمرة منذ سبع سنوات.
جاء تأجيل التصويت بعد خلافات في المفاوضات على النص الذي طرحته الكويت والسويد بعد أن اقترحت روسيا، التي تملك حق النقض (الفيتو) وحليفة الرئيس السوري بشار الأسد، تعديلات جديدة يوم الجمعة.
وتركز المحادثات على صيغة فقرة واحدة تطالب بوقف الأعمال القتالية لمدة 30 يوما للسماح بوصول المساعدات الإنسانية وإجراء عمليات الإجلاء الطبي. واقتراح أن يبدأ وقف إطلاق النار بعد 72 ساعة من اعتماد القرار جاء تخفيفا لمطلب البدء "دون إبطاء" في محاولة لكسب تأييد روسيا.
وقال دبلوماسيون، طلبوا عدم نشر أسمائهم، إن موسكو لا تريد تحديد موعد بدء وقف إطلاق النار.
ولم يكن لاتفاقات وقف إطلاق النار السابقة تأثير يذكر في إنهاء المعارك على الأرض في سوريا حيث حققت قوات الحكومة تفوقا ميدانيا.
ويعيش قرابة 400 ألف شخص في الغوطة الشرقية وتخضع لحصار القوات الحكومية منذ 2013 وتعاني نقصا في الغذاء والماء والكهرباء تفاقم العام الماضي.
وتعد أعداد القتلى المدنيين وحجم الدمار هناك من بين الأسوأ في سوريا منذ استعادة الحكومة المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة المعارضة من مدينة حلب في معارك شرسة خلال 2016.


صورة من الفيديو


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق