اغلاق

فلسطين تشارك في المؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة في داكا

تحت شعار (دورة تعزيز التكامل الإقليمي من خلال السياحة) ، عقد المؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة مؤتمرهم في دورته العاشرة والذي استضافته جمهورية بنجلاديش الشعبية




في العاصمة داكا في بداية الشهر الجاري.
ترأس وكيل وزارة السياحة والاثار السيد علي أبو سرور وفد فلسطين في فعاليات هذا المؤتمر الإسلامي والذي تضمن تنفيذ إطار عمل منظمة التعاون الإسلامي للتطوير والتعاون في مجال السياحة من حيث تعزيز السياحة الإسلامية، والأنشطة الاحتفالية بعواصم السياحة الإسلامية، والأنشطة السياحية الترويجية، وتنظيم المعارض السياحية وإنشاء بوابة السياحة، إضافة إلى برامج بناء القدرات السياحية، والمنشورات السياحية، وإحصاءات ودراسات السياحة.
وفي كلمته نقل السيد أبو سرور "تحيات معالي وزيرة السياحة والاثار في دولة فلسطين السيدة رُلى معايعة وكذلك تحيات فخامة رئيس دولة فلسطين الاخ الرئيس ابو مازن ودولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله للسادة المشاركين، مؤكدا على أهمية مدينة القدس للعالم الإسلامي والعربي والفلسطيني وضرورة اتخاذ إجراءات من شانها المساعدة في النهوض بهذه المدينة وحماتها من إجراءات الاحتلال التهويديه، خاصة  بعد اعلان الرئيس الأمريكي ترامب القاضي بالاعتراف بالقدس كعاصة لدولة الاحتلال والذي يرفضه الشعب الفلسطيني وقيادته جملة وتفصيلا" .
وتحدث أبو سرور عن "أهمية تشجيع الاشقاء في العالم الاسلامي لزيارة فلسطين وخاصة مدينة القدس الشريف لأهميتها الدينية وارتباطها بالعقيدة الإسلامية وللتأكيد على عروبتها ، وكذلك  لحمايتها من التهويد، مؤكدا بان الزيارة  تأتي في اطار زيارة السجين لا السجان، هذا بالإضافة لما تلعبه من دور هام في  دعم صمود المواطنين الفلسطينيين خاصة المقدسيين وذلك من خلال زيادة اعداد الوفود السياحية الإسلامية القادمة الى فلسطين، والتي  من شأنها ان تعمل على تشغيل قطاع السياحة الفلسطيني ودعم صموده  وخاصة مكاتب السياحة والسفر والفنادق الفلسطينية والادلاء السياحيين الفلسطينيين والمرافق الاخرى من خلال  استخدام برامج سياحية فلسطينية ، الامر الذي يؤدي الى زيادة  الدخل القومي الفلسطيني وتمكين الشعب الفلسطيني من القدرة على الصمود في ارضه" .
كما طالب ابو سرور "ضرورة ان تقوم الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي بتسهيل اجراءات السفر خاصة في مجال التأشيرات للمواطنين الفلسطينيين الراغبين في زيارة دول اعضاء المؤتمر الاسلامي اسوة بالدول الاعضاء.
وتطرق أبو سرور للحديث عن الاجراءات التي تقوم بها إسرائيل وخاصة تدمير المواقع الاثرية والتاريخية في فلسطين، هذا بالإضافة الى ما تقوم به حملات ترويجيه تهدف الى تزييف وتحريف للرواية التاريخية لفلسطين وتوجيهها نحو اتجاهات أيديولوجية دينية سياسية غير صحيحه ومناقضة للرواية الموضوعية العلمية والأثرية، علاوة على التباهي بعرض القطع الأثرية الفلسطينية التي سرقتها من المواقع الأثرية الفلسطينية" .
وفي الإطار العملي، أكد أبو سرور على "ان الوزارة قامت بالعمل الجاد على تطوير قطاع السياحة الفلسطيني  والبنية التحتية اللازمة له  على الرغم من المعيقات التي يضعها الاحتلال ، مؤكدا بان قطاع السياحة الفلسطيني يتطور ويتقدم بشكل ثابت بين سنة واخرى وان اعداد السياح القادمين الى فلسطين يزداد من سنة الى اخرى وخاصة من الاشقاء في دول العالم الاسلامي وخاصة تركيا واندونيسيا وماليزيا،  منوها الى تقرير منظمة السياحة العالمية للعام 2017 والذي  اشار الى احتلال  فلسطين المرتبة الاولى عالميا للدول الاكثر نموا في السياحة" .
كما اشار ابو سرور الى "نجاح وزارة السياحة والاثار في الحصول على العديد من القرارات الدولية المتعلقة بحماية الأماكن الدينية والأثرية في فلسطين والتي تكللت بنجاح فلسطين في تسجيل الحرم الابراهيمي ومدينة الخليل القديمة، وقرية بتير ومدينة بيت لحم على لائحة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم و الثقافي اليونسكو" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق