اغلاق

د. عزمي ابو أحمد من الناصرة: 3000 اعتداء على طواقم طبية بغضون 3 اعوام !

ما الذي يدفع المتعالجين للاعتداء على الممرضين والاطباء؟ كيف ينشط الممرضون والاطباء بهذا الجانب وهل هنالك وسائل معينة لمكافحة هذه الظاهرة ؟
Loading the player...


الدكتور عزمي ابو احمد

قناة هلا استضافت الدكتور عزمي ابو احمد من مدينة الناصرة وهو طبيب عائلة ، وحاوره الزميل بلال شلاعطة حول تلك الظاهرة ...
د. عزمي ابو احمد افتتح حديثه قائلاً:" هذا الموضوع هام جداً نحن في وضع مؤسف وصعب جدا والاحصائيات جدا مقلق بشأن العنف بشكل عام، وتتحدث عن ان 50 الى 60% من القتلى على اثر العنف هم عرب، وهذه ارقام مذهلة. الوسط العربي يشكل نحو 20% من السكان بالبلاد، والاطباء والطواقم الطبية جزء من هذا المجتمع، واشير هنا الى انه منذ عام 2014 وحتى عام 2016 تم تسجيل 3000 حالة اعتداء على طواقم طبية في الدولة. واشير كذلك الى ان 85% من الطواقم الطبية شهدت حالات عنف و 75% منها تعرضت لحالات عنف على انواعه، الكلامي والجسدي. مجتمعنا مجتمع طيب والجماهير بأغلبيتها على خلق ، ولكن يكفي ان يكون بضعة اشخاص يقومون بثقب تلك السفينة لاغراقها. على المجتمع ان يقف ضد هؤلاء، وقد كنت شاهدا على حالة عنف ".

11% فقط اشتكوا للشرطة
وحول ما هو السبب لقيام متعالج او شخص بالاعتداء على المعالج قال د. عزمي :" اسباب العنف عديدة جداً جراء الوضع الاقتصادي والتوتر والوضع الاجتماعي والثقافي والخلفية الثقافية والظروف المادية للناس، وقسم كبير من عدم الرضا يكون نابعا ممن قام بالانتظار لدى ممرضة او عند الطبيب وهنالك عدة عوامل ولا يمكن الحصر بعامل واحد، وهنا يدخل موضوع التعامل العام مع الناس من خلال وضعهم العام بالبيت والشارع وهذا الامر قد يشكل احتقانا معينا. نحن الطواقم الطبية جزء من هذا المجتمع وما ينطبق على هذا المجتمع ينطبق علينا.  لنا نصيب من هذا العنف مثل باقي المجتمع واشير الى انه من بين الـ 3000 حالة اعتداء تم التوجه بـ 11% منها للشرطة  وقُدّمت في  3% منها لوائح اتهام ،  وأؤكد ان العنف يضرب مجتمعنا بشكل قاس".

الاطباء والطواقم تحتوي المريض  وتمنح افضل الخدمات
طبيب يشعر بعدم الامان او طبيبة كيف يمكن ان يقدم العلاج الكامل للمريض بهذه الحالة؟
قال ابو احمد في هذا السياق:" " قوتنا في تحملنا وفي شعورنا مع المريض وقوتنا هي ان نحتوي المرضى والقادمين وهنا دليل قاطع ان فقط 11% من مجمل المعتدى عليهم قدموا شكوى للشرطة، فالطواقم الطبية تحتوي المريض وتتعامل بمنتهى الانسانية. نعم قد يخطئ طبيب او ممرضة ولكن استعمال العنف مرفوض. وحسب رأيي  الاوضاع الاقتصادية تؤثر على العنف، التعليم يؤثر والمعطيات تشير الى ان 57% من القوى العاملة اليهودية هي اكاديمية بينما نرى ان 28% من القوى العملة العربية هم من الاكاديميين. التعليم في المدارس، الميزانيات في التعليم  تؤثر. والطالب العربي يحظى بربع ما يحظى به الطالب اليهودي.  كل هذه الامور تراكمت. 75% من الاطفال العرب تحت خط الفقر و56 من البيوت العربية تحت خط الفقر، وعلى الشرطة ان تقبض على السلاح والذي ينكر ان لا عنف هذه مشكلته ، وعندما يتم البدء بجمع السلاح سنرى التغيير".


بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق