اغلاق

جمعية الرحمة يافة الناصرة تكرم الدكتور الشيخ إيهاب شريف

من أجل التشجيع على حب العلم وغرسه وتذويته في نفوس الآخرين، نظمت جمعية الرحمة الإسلامية في حي مراح الغزلان يافة الناصرة يوم السبت الموافق 24.2.2018، إحتفالًا تكريميًا


صور من التكريم

قيمًا لفضيلة الدكتور الشيخ إيهاب شريف إمام مسجد الصحابة في الحي الشرقي بمدينة الناصرة، وذلك بمناسبة حصوله على درجة الدكتوراه في الفقه الإسلامي وأُصوله، حيث أُقيم الإحتفال في مسجد الرحمة بعد صلاة العشاء مباشرة بحضور أئمة مساجد أفاضل ومدير المدرسة الإعدادية (ب) الاستاذ صلاح بشيري وحشد من أهالي البلدة والمنطقة ومحبي العلم.
بداية تولى عرافة الإحتفال الاستاذ الدكتور الشيخ خليل نعراني إمام وخطيب مسجد شهاب الدين في مدينة الناصرة وألقى كلمة طيبة تحدث بها عن فضل طلب العلم، وإستهل الإحتفال بتلاوة آيات عطرة من سورة الرحمن تلاها الشاب جواد جمامعة، ثم تحدث الاستاذ الدكتور الشيخ خليل عن رسالة مسجد الرحمة في تكريم طلبة العلم ودعم وتشجيع طالب العلم والإحتفاء بتكريم من حصل على درجات علمية ومن ألقوا محاضرات، ودعا الشيخ أبو الوليد غزالين إمام وخطيب مسجد الرحمة ليلقي كلمته الترحيبية ورحب بها بحفاوة بالضيف الدكتور الشيخ إيهاب وعبر عن عميق شكره للحضور وحث على أهمية العلم وشجع على طلب العلم وأكد أن العلم كالنبات له جذور والصعود به إلى القمة وتمنى النجاح للجميع.
ثم تلاه الشيخ فتحي علي ناصر من مدينة الناصرة ليلقى كلمته وشكر بها القائمين على المسجد وتحدث عن التنافس في العلم وأكد أن تكريم العلماء له أثر على الجمهور وحيا الدكتور الشيخ إيهاب شريف والدكتور الشيخ خليل نعراني وأشار أن أول كلمة نزلت في القرآن الكريم ((إقرأ)) وحث على دعم وتشجيع طلبة العلم وبين قيمة العلم والعالم أحمد بن طولون وبارك للدكتور الشيخ إيهاب.
بعد ذلك تحدث عريف الإحتفال الاستاذ الدكتور الشيخ خليل نعراني عن ركائز التربية التي تشمل الأُسرة المسجد والمدرسة ولفت إلى الرؤية التربوية السليمة في تنشئة جيل صالح، ودعا الشيخ خالد الأحمد (أبو الشادي) إمام المسجد القديم ليلقي كلمته وبارك بها للدكتور الشيخ إيهاب شريف وبين أن الله سبحانه وتعالى رفع أهل العلم وأكد أن الروح لا تتغذى إلا بالعلم ((قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون)) ذاكرًا قول الشاعر (العلم يرفع بيوتًا لا عماد لها والجهل يهدم بيوت العزم والكرم).
كما وكانت أيضًا كلمة لمدير المدرسة الإعدادية (ب) الاستاذ صلاح بشيري الذي قام بتعليم الدكتور الشيخ إيهاب وللمرة الثانية يلقي كلمة في المسجد وتحدث عن الاستاذ الدكتور الشيخ خليل نعراني عندما حصل على شهادة الدكتوراه وعن الشيخ إيهاب عندما كان طالبًا في المدرسة وتواضعه وإحترامه الغير وحث على العمل على الإجتهاد وأكد أن أروع تربية موجودة في العالم هي التربية الإسلامية والنبي عليه الصلاة والسلام مثالًا يحتذى به، وتطرق في ظل تفشي ظاهرة العنف وبين عندما دخل النبي عليه الصلاة والسلام مكة المكرمة فاتحًا منتصرًا كان متسامحًا قال (إذهبوا فأنتم الطلقاء قد عفوت عنكم) وأخذ العبرة والأخلاق والمضي بها قدمًا، وأشار أنه عندما يحصل العنف وطلاب يزعجون لفت أن هناك في المدارس طلاب ناجحون بتحصيلاتهم وينهون جامعات ويصلون إلى أعلى الدرجات وأوضح أنه يوجد خير وعلينا بالتربية الإسلامية ونوه عندما زار يهودي المدرسة رأى بيتًا للإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه (علموا أولادكم فإنهم ولدوا لزمانٍ غير زمانكم) وتمنى أن يكون كل عام يتم التكريم وهنأ الدكتور الشيخ إيهاب.
وتحدث عريف الإحتفال الاستاذ الدكتور الشيخ خليل عن أبي الدرداء الرحلة في طلب العلم وإستعرض حديث النبي عليه الصلاة والسلام في طلب العلم (من سلك طريقًا يلتمس به علمًا سهل الله به طريقًا إلى الجنة) وبين علاقة طريق الجنة وطريق العلم ولذة طلب العلم وأن تكون نهضة علمية وهنأ الدكتور الشيخ إيهاب ودعاه ليلقي كلمته، وفي كلمته شكر الدكتور الشيخ إيهاب الجميع على الحضور وتحدث عن المعيقات والتحديات والصعوبات التي واجهته وأشار إلى الأبيات الشعرية (من لم يذق مر التعلم ساعة تجرع الجهل طول حياته) و (ومن يتهيب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر) وحديث النبي عليه الصلاة والسلام الملائكة تضع أجنحتها على طالب العلم وشجع الجميع عدم التوقف على العلم وتسهيل وتوفيق الله سبحانه وتعالى وبين أن التعليم صعب لكن لذه.    
ومسك الختام تم تكريم المحتفى به الدكتور الشيخ إيهاب شريف في أجواء إحتفالية بهيجة رائعة.








بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق