اغلاق

مبارك: ‘الأمريكان اشتغلوا في الثورة.. وكانوا عايزين يزيحوني بأي ثمن‘

نشرت صفحة "أنا آسف يا ريس" الموالية للرئيس المصري الأسبق محمد حسنى مبارك، تسجيلا صوتيا نسبته له يشرح فيه "الدور الأمريكي في التمهيد للثورة التي أزاحته عن السلطة في البلاد" .


الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، تصوير gettyimages

وقال مبارك لمحاوره: "الأمريكان اشتغلوا في الثورة من 2005، وأنا كنت حاسس، وقلت في اجتماع في ديسمبر 2010 أن الأمريكان حطوا أصابعهم في الشق مني، وأنا ولا قادر أتنازل لهم عن قاعدة ولا ميناء ولا اتصالات ولا أي حاجة، كانوا عايزين يزيحوني عن الحكم بأي ثمن".
وأضاف: "قلت لهم في 2011 هسلم الحكم.. مش هسلّمه توريث، ولاد كلب كدابين الأمريكان.. هما اللي أشاعوا حكاية التوريث والناس صدقتهم، قلت لهم نظامنا جمهوري وما فيش فائدة، الإعلام بتاعهم أقوى مننا" .
وتابع: "أنا هاودّي إبني يمسك بلد؟.. دي عايزة واحد من القوات المسلحة وله علاقة بيهم" .




لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق