اغلاق

وزير التربية الفلسطيني يشيد بالمبادرات الطلابية الملهمة

أشاد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم "بالمبادرات الطلابية الملهمة التي تواكب التطورات بمختلف المجالات وأهمها المجال التكنولوجي"، داعياً الطلبة "للتمكن


جانب من اللقاء

والإبحار في عالم الإنترنت بطريقة آمنة ومثمرة؛ خاصة في ظل الحجم الكبير من المواد والمعلومات التي تحتويها الشبكة العنكبوتية".
جاء ذلك خلال لقاء د. صيدم بـ 25 طالبة من مدرسة فاطمة الزهراء بمديرية التربية والتعليم العالي بطولكرم، حيث عرضن على الوزير مبادرة "الشبكة العنكبوتية .. لغدٍ أفضل لأبنائنا" والتي تهدف إلى إكساب الطلبة المعلومات التي تسهم في تشكيل الوعي الكافي لديهم حول الاستخدام الآمن للشبكة العنكبوتية والمخاطر الناتجه عن سوء استخدامها مما ينعكس على تعاملهم مع الشبكة بطريقة صحيحة وسليمة.
وحضر اللقاء؛ مدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ومديرة التربية والتعليم العالي بطولكرم سلام الطاهر، ومديرة مدرسة فاطمة الزهراء سمر عبد القادر والمرشدة التربوية صفاء حطاب.
وأثنى صيدم على مبادرة الطالبات، مؤكداً أهميتها؛ "خاصةً بما يتعلق بتعزيز الوعي لدى الطلبة حول الاستخدام الأمثل للإنترنت والأمان الرقمي، وتنظيم الوقت على الشبكة واستثمار هذا الوقت في تعزيز المعلومات والمعارف والمهارات المختلفة وإنتاج المعرفة والتميز في مختلف المجالات، وضروة ألا يطغى استخدام الإنترنت على جوانب أخرى مهمة منها العلاقات الاجتماعية والرياضة وغيرها".
وتطرق الوزير "للبعدين الإيجابي والسلبي على الشبكة العنكبوتية"، مؤكداً أن "تميز هذه المبادرة يكمن في كونها تسعى لتحويل السلبي إلى إيجابي واستثمار الانترنت في عملية التطوير والتنشئة الاجتماعية السليمة"، داعياً الطالبات "لتعميم هذه المبادرة على باقي المدارس وتوثيق تفاصيلها لإبقائها حيةً، والعمل على مزيدٍ من المبادرات المميزة".
وأكد صيدم "ضرورة إتقان الآباء والأمهات وإبحارهم في عالم الإنترنت والتكنولوجيا حتى يتمكنوا من توجيه وإرشاد أبنائهم في هذا المجال"، مركزاً على "محور الثقة التي يجب أن يبنيها الأهل بقوة لدى أبنائهم في كافة مناحي حياتهم وأثناء استخدام الشبكة العنكبوتية".
من جهتها، شكرت الطاهر الوزير صيدم على "اهتمامه بالمبادرة واستضافته للطالبات بما يؤكد حرصه على دعم ورعاية المبادرات الطلابية المميزة بما يضمن تحقيق نقلة نوعية على صعيد القطاع التعليمي وبما يخدم المجتمع بشكل عام".
من جانبها، تحدثت مديرة المدرسة حول "فكرة المبادرة ونشأتها"، مشيرةً إلى "الجهود المبذولة في سبيل تحقيق المزيد من النجاحات على صعيد هذه المبادرة المميزة"، مقدمةً شكرها للوزير صيدم وطاقم الوزارة ولمديرية التربية والتعليم العالي "على الدعم والمساندة الدائمة للمبادرات الطلابية الملهمة".
وتحدثت المرشدة التربوية حول إنتاج عدد من الفيديوهات التي تخص المبادرة ونشرها في قناة "يوتيوب" تم إنشاؤها لهذا الغرض، والتنسيق لنشر هذه الفيديوهات عبر القنوات التلفزيونية المحلية، بالإضافة للعمل على إطلاق تطبيق للهواتف الذكية حول المبادرة.  
بدورهن، الطالبات تحدثن حول المبادرة وتفاصيلها وفوائدها والإنجازات التي تحققت فيها، ووجهن العديد من الأسئلة للوزير صيدم؛ الذي بدوره أجاب عليها، موجهاً للطالبات عديد النصائح لضمان سيرهن في الاتجاه الصحيح خاصةً بمجال الاستخدام الآمن والأمثل للإنترنت.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق