اغلاق

النضال الشعبي: ’استشهاد الأسير السراديح جريمة بشعة’

قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في بيان صادر عنها بأنها "تدين الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال صباح يوم الخميس، والتي أدت الى استشهاد الأسير ياسين


شعار جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

عمر السراديح (33 عاماً)، من أريحا، بعد اعتقاله فجر يوم الخميس، حيث أكدت عائلة المعتقل السراديح، بأنه تعرّض للضّرب خلال عملية اعتقال جنود الاحتلال له من منزله، وأنّه لم يكن يعاني من أية أمراض".
وتابعت الجبهة في بيانها: "قوات الاحتلال وبقرار سياسي واضح، وبحملة التحريض المستمرة التي يقودها عضو الكنيست آرون حزان، ضد الأسرى الفلسطينيين، بدأت بتنفيذ عمليات الاعدام للأسرى"، مشيرةً أن "هذا الأمر في غاية الخطورة وعلى مؤسسات حقوق الانسان التدخل الفوري"، محذرةً "من تكرار هذه الجريمة".
ودعت الجبهة الى "محاسبة جنود الاحتلال ورفع الدعاوى القضائية ضدهم، فعمليات القتل والإعدام الميداني جريمة يعاقب عليها القانون الدولي".
وطالبت كافة الجهات الحقوقية ومنظمات الصليب الأحمر وحقوق الانسان وأنصار السجين ووزارة شؤون الأسرى ونادي الاسير وكل المؤسسات المعنية وذات الصلة، "إلى تحمل المسؤولية والقيام بواجباتها لفضح سياسات الموت البطيء والعزل الانفرادي والتعذيب الجسدي والنفسي والتجويع والحرمان من النوم والحرمان من الزيارة التي تنتهجها إدارة سجون الاحتلال ضد الأسرى".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق