اغلاق

رام الله: وزير التنمية الاجتماعية الفلسطيني يلتقي المنسق الخاص للأمم المتحدة

أكد د. ابراهيم الشاعر وزير التنمية الاجتماعية على "رفض تسييس المساعدات الإنسانية لأن ذلك يعتبر انتهاكًا فاضحًا للمواثيق الدولية وللنهج المبني على الحقوق".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

جاء ذلك في معرض استقبال الوزير الشاعر لجيمي ماكجولدريك/ نائب المنسق الخاص للأمم المتحدة في مكتبه ظهر اليوم.
شدد الشاعر على "ضرورة بذل أقصى جهد ممكن لضمات توفير المساعدات الإنسانية للمحتاجين وتحديدًا في المناطق المهمشة والتي تتعرض لانتهاكات متواصلة من الاحتلال خصوصًا أن تقارير المؤسسات الأممية تتحدث عن 2.5 مليون فلسطيني بحاجة الى مساعدات إنسانية".
وعرض الوزير الشاعر "التوجهات الاستراتيجية لوزارة التنمية الاجتماعية التي تجمع بين تعزيز الصمود وزيادة المنعة وبين مكافحة الفقر والتمكين الاقتصادي وتطوير الخدمات الاجتماعية الأساسية للفقراء وللمحرومين".
وأكد الشاعر على "ضرورة خلق انسجام وتكامل وتآزر بين التدخلات الانسانية والتدخلات التنموية".
وقال الشاعر "إن وزارة التنمية الاجتماعية تمتلك استراتيجية واضحة للنهوض بهذا الواقع في خدمة المواطن الفلسطيني"، وشكر مؤسسة PPRC "لدعم حقوق الفلسطينيين حيث يحتاج حوالي 2.5 مليون فلسطيني لمساعدات انسانية، ونحن نعرف جهود OCHA التي تقوم بتقديم الدعم لصمود شعبنا وانما تقوم به الوكالة يثمن لها خاصة بعد اعلان ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بتقليص المساعدات الانسانية للشعب الفلسطيني".
وأكد الشاعر على "جاهزية الوزارة لاطلاق نداء الاستجابة الإنسانية للعام 2018".
من جهته، أعرب نائب المنسق الخاص للأمم المتحدة عن "سعادته وسروره للعمل مع وزارة التنمية الاجتماعية"، وأعرب عن "قلقه من تقليص المساعدات الإنسانية خصوصا أن الوضع الإنساني والاحتياجات الإنسانية في تزايد في ظل حالة من تراجع التمويل".



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق