اغلاق

رام الله: مجدلاني يلتقى مستشار رئيس الوزراء الكندي

قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني، "إن القيادة الفلسطينية مع الخيار السياسي، بعقد مؤتمر


جانب من اللقاء

دولي للسلام  كامل الصلاحيات بحضور كافة الأطراف المعنية، ينتج عنه آلية دولية متعددة لرعاية عملية السلام، بعيدًا عن سياسة الاحتكار والتفرد الأمريكي".
ودعا د. مجدلاني دولة كندا إلى "الاعتراف بالدولة الفلسطينية"، وجاء ذلك خلال لقاءه صباح الاثنين بمكتبه بمدينة رام الله مع مستشار رئيس الوزراء الكندي مارتن جرين، حيث بحث "آخر التطورات والأوضاع في المنطقة".
وتابع د. مجدلاني: "نحن دولة تحترم القانون وتحترم قرارات الشرعية الدولية، وأن حكومة الاحتلال هي من تتعامل كدولة فوق القانون"، محذّرًا "من نمو مظاهر الفاشية والعنصرية التي تمارسها ضد الشعب الفلسطيني، وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه ذلك".
وأشار د. مجدلاني "لمجمل القرارات التي اتخذتها ادارة ترامب من نقل السفارة للقدس وتخفيض المساهمة في الأونروا ووقف المساعدات، وعملية التحضير الجارية لافتتاح السفارة الأمريكية في ذكرى النكبة، مما يضع إدارة ترامب شريك للاحتلال، وليس راعي ووسيط نزيه لعملية السلام".
كما طالب د. مجدلاني الدولة الكندية "بزيادة مساهمتها في الأونروا، وإعادة الاهتمام بموضوع اللاجئين"، مشيرًا "للأوضاع الصعبة التي يعيشها اللاجئ الفلسطيني في مناطق العمليات الخمسة، والخدمات التي تقدمها وكالة الغوث للاجئين بحاجة الى دعم مالي مستمر".
هذا وحضر اللقاء عضو اللجنة المركزية للجبهة تغريد كشك، وعضو لجنة العلاقات الدولية بشار العزة.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق