اغلاق

الخليل: الأوقاف تنظم اللقاء العلمي الثاني بعنوان ’دماء في محراب إبراهيم’

نظمت أوقاف الخليل اليوم "على وقع ذكرى مجزرة المسجد الابراهيمي"، اللقاء العلمي الثاني والذي جاء تحت عنوان "دماء في محراب سيدنا ابراهيم". وتناول اللقاء محاور


مدينة الخليل-صورة للتوضيح فقط

عدة  تمثلت "بواقع المجزرة والآثار التي ترتبت عليها من النواحي الدينية والاجتماعية والسياسية".
وتحدث نضال الجعبري ممثل محافظ محافظة الخليل لشؤون البلدة القديمة "عن الآثار السياسية التي خلفتها هذه المجزرة، وما تبعها من أمور عقدت المشهد في المحافظة".
وتناول الدكتور أسعد العويوي المحاضر في جامعة القدس المفتوحة فرع الخليل، "الآثار الاقتصادية والاجتماعية التي انعكست على سكان الخليل جراء هذه المجزرة، وسياسة الحواجز والفصل بين الأحياء والإغلاقات للطرقات والأحياء".
وتحدث كل من فضيلة مفتي الخليل الشرعي الشيخ محمد ماهر مسودة، وفضيلة الشيخ محمد سمير الدويك مدير الإرشاد الديني والمساجد "عن الآثار الدينية والنفسية التي أعقبت وقوع المجزرة على مستوى المدينة وعوائلها، وما تبعه من تقسيم وسيطرة للاحتلال على جزء من المسجد".
وفي ختام اللقاء، تقدم فضيلة الشيخ جمال أبو عرام نائب مدير عام أوقاف الخليل "بالشكر والتقدير لكل من شارك في هذا اللقاء"، مبينًا أن "المديرية بصدد تنظيم فعاليات ارشادية وتثقيفية عدة عن واقع المسجد وما آلت إليه أحواله في ظل التهويد والحصار والتشديد والمضايقات ومنع رفع الآذان".
وقال "إن المسجد الابراهيمي اليوم يمر بمرحلة دقيقة وحساسة في ظل ما سبق من أمور وفي ظل التدخلات اليومية بشؤونه ومحاولة الاحتلال للسيطرة على كله بالكامل".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق