اغلاق

بيرزيت: الاحتفال بتكريم 24 متطوعًا ومتطوعة في المهرجان الوطني ’عونة’

كرمت اللجنة الوطنية لتكريم المتطوعين 24 متطوعًا ومتطوعة من بينهم 14 متطوعًا متميزًا، و5 رواد، و5 مبادرات شبابية ومجتمعية ريادية، قدموا بمبادراتهم وإبداعاتهم


جانب من الاحتفال

وأعمالهم التطوعية نماذجًا حية للانتماء والابتكار، وساهموا بإعمار وطنهم.
وحضر الاحتفال الذي نظمه منتدى شارك الشبابي في جامعة بيرزيت، وبالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، وبالتعاون مع برنامج متطوعو الأمم المتحدة وبمشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، رئيس ديوان الموظفين العام د. موسى أبو زيد، رئيس الهيئة الوطنية للمؤسسات الأهلية نصفت الخفش، رئيس مجلس ادارة منتدى شارك الشبابي رتيبة أبو غوش والرئيس التنفيذي بدر زماعرة، وممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان أندريز تومسون، وسيما العلمي مسؤولة برامج الشباب وممثل برنامج متطوعو الأمم المتحدة هاني هندية، وممثل ديوان قاضي القضاة الشيخ ناصر القرم، والمكرمين رواد العمل التطوعي وذويهم وممثلين عن الهيئتين الادارية والتدريسية في جامعات بير زيت، والنجاح، والقدس المفتوحة، وعن مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الأهلية، وأعضاء اللجنة الوطنية للمهرجان، وسيقام مثله الأسبوع القادم في قاعة جمعية الهلال الاحمر في غزة لتكريم متطوعي قطاع غزة.

الفائزين في جائزة رواد العمل التطوعي لعام 2018
وفاز في جائزة رواد العمل التطوعي لعام 2018، 5 رواد موزعين على: جائزة المناضلة سميحة خليل لرائد العمل التطوعي لعام 2018، كانت من نصيب الرائد في صناعة الافلام والاتصال الحديث سهيل دحدل، بينما فاز في جائزة المناضل د. علام جرار، رائد العمل التطوعي فهمي الشلالدة "الذي تبوأ العديد من المناصب القيادية في حقول مجتمعية مختلفة واحيل على التقاعد قسرًا من قبل الاحتلال"، وكانت جائزة السفيرة المناضلة سامية بامية من نصيب رائد العمل التطوعي الباحث والمؤرخ عباس نمر، وفاز بجائزة الناشط الحقوقي المناضل بسام الأقرع، كل من الناشط التربوي والمجتمعي عرسان ابراهيم، بينما فاز بجائزة نعيم العيساوي المحامية والناشطة النسوية غادة شديد.

الفائزين بجوائز المتطوعين المتميزين لعام 2018
بينما فاز بجائزة المتطوعين المتميزين لعام 2018، 14 متطوعًا متميزًا هم: الباحثة في الدراسات واستطلاعات الرأي نداء أبو طه، مهندس الحاسوب طارق البكري مؤسس مبادرة كنا وما زلنا لتوثيق تاريخ القرى المهجرة، الناشطتان في العمل التطوعي في تجمع عرب الجهالين البدوي حمدة ومنال سالم سيايلة، هيثم موقدي أنشأ مجموعة متطوعة من الشباب في قريته الزاوية، بغداد فطافطة تركز في عملها التطوعي على الأطفال، الناشطة البدوية في العمل النسوي مريم أبو داهوك، مؤسس مجلس محلي شبابي جنين احمد الكيلاني، المتطوعة في المخيمات الصيفية للاطفال بيهان العسلي، مبدعة البرمجة وتميز تعاملها مع الأطفال سجى حسن، الناشط الشبابي في التطوع تركي برهم، الناشط الشبابي في التطوع محمود نصار، وطالب هندسة ميكاترونكس المتطوع فارس الجمل، والمتطوع النشيط محمود عيدة، والمتطوعة المتميزة تمارا أبو حجلة.
المبادرات الفائزة بجائزة حيدر عبد الشافي للعمل التطوعي والمبادرات الشبابية والمجتمعية المتميزة.
وفازت 5 مبادرات بجائزة حيدر عبد الشافي للعمل التطوعي والمبادرات الشبابية والمجتمعية المتميزة، هي: مبادرة القدس في الليل حلوة، فريق صناع الحياة المقدسي، شبكة تثقيف الأقران (واي بير) فلسطين في الضفة وغزة، تكية سيدي شيبان، حملة بكرامة.

"إرادة شعبنا ستنتصر بالعمل التطوعي"
وبهذا الصدد قال د. صيدم،:"اعتدنا ان نكون حاضرين في هذا الاحتفال المتميز لتكريم رواد العمل التطوعي، اقتناعًا منا أن ارادة شعبنا ستنتصر بالعمل التطوعي، وبالانتصار للعمل التطوعي ولدت (عونة) التي كان يراهن البعض على فشل تجربتها لتصبح نهجًا سنويًا يحتفى بعمله الريادي والتطوعي الذي قيل انه خفت بريقه في مجتمعنا في حين انه يثبت سنة بعد الأخرى دربًا نضاليًا آخذ بالانتشار والتجذر حتى يكون الانتصار عنواننا"، كما أشاد "بهذه التجربة الوطنية وبالجهود المبذولة ودور منتدى شارك الشبابي في تعزيز العمل التطوعي واعادة الاعتبار للعونة في فلسطين".
بدوره، قال تومسون، "إن هذا المهرجان يمثل العديد من الرمزية والانجازات التي يحتفي بها الشباب الفلسطيني بالرغم من كل التحديات المحيطة به فالصمود والروح الايجابية والتصميم تحفز الشباب على مواصلة التطوع، في حين نحاول ان نقدم المساعدة بامكانيات بسيطة لفتح المجال امام الشباب لدعم مبادراتهم الريادية ومشاريعهم الصغيرة التي تجمع ما بين الخدمة الاجتماعية والوظيفة فيما بعد، وسنبقى نساعد الشباب في الكثير من القضايا والاشياء المفيدة لتعود عليهم بالرفاه".
من جهتها، أكدت ممثلة جامعة بيرزيت غادة العمري، "على حرص الجامعة على قيمة العمل التطوعي الاجتماعية وهو ما كان دافعًا للجامعة لاحتضان تكريم عونه هذا العام".

معايير اختيار الفائزين
فيما تطرق الخفش، "الى المعايير التي تم اعتمادها في اختيار الفائزين من رواد العمل التطوعي والمبادرات الريادية والمتطوعين المتميزين، والتي تتميز جميعها بأهميتها ونوعيتها، منوها الى انه تم التعمد بتسمية الجوائز باسماء مناضلين رياديين تخليدا لذكراهم".
أما زماعره فقال: "يختلف هذا العام عن سابقاته من مهرجانات بما فوجئنا به من حجم الطلبات الكثيرة المقدمة لنا كنماذج تطوعية وريادية ملهمة في كافة القطاعات والمجالات في الحرب والسلم، وآثرنا تسمية الجوائز بأسماء نماذج تطوعية ملهمة سبق وان تم تكريمها لكنها فارقتنا ومن بينهما المرحوم الحقوقي بسام الاقرع، والمرحوم نعيم العيساوي والمرحومة سامية بامية"، منوهًا الى أن "اللجنة الوطنية لتكريم المتطوعين تضم في عضويتها أكثر من 400 مؤسسة ما يشير على عمق وتجذر الاعمال التطوعية والمبادرات الريادية في المجتمع".
وفي ختام الحفل الذي تخلله فقرات فنية للثنائي احسان سعادة وشادي تميم وقدم الحفل رغدة دراغمة، وحسام بدر، وفقرة شعرية قدمها الشاعر فارس سباعنة، تم تسليم الفائزين الدروع التكريمية والتقديرية لأعمالهم التطوعية والريادية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق