اغلاق

وزير التربية الفلسطيني يبحث مع ممثلة النرويج زيادة التعاون التعليمي

بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بمكتبه، مؤخرا، مع ممثلة النرويج لدى دولة فلسطين هيلدا هارالستاد، عدداً من الموضوعات الخاصة بتطوير العلاقات بين


خلال الاجتماع

فلسطين والنرويج في مختلف مجالات التعليم، وعلى رأسها موضوع المنح الدراسية وإمكانية زيادة عدد هذه المنح للتخصصات النوعية التي تناسب سوق العمل.
وحضر اللقاء، وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام العلاقات العامة والدولية نديم سامي، والقائم بأعمال مدير عام المنح والخدمات الطلابية شادي الحلو، والقائم بأعمال مدير العلاقات الدولية والعامة نيفين مصلح.
وناقش صيدم مع هارالستاد عدة قضايا تخص قطاع التعليم منها مشروع المئة، والذي يستهدف بناء 100 مدرسة في قطاع غزة، واستكمال مشروع بناء عدد من مديريات التربية والتعليم العالي.
وأشاد الوزير بالعلاقات الوثيقة التي تربط بين البلدين، خاصة بمجالات التعليم، مقدماً شكره للنرويج على استمرار دعمها للطلبة الفلسطينيين عبر تقديم المنح الدراسية وغيرها، مشيداً بالجهود التي تبذلها هارالستاد في سبيل دعم القطاع التعليمي وتطويره.
كما تم التباحث في سبل توفير الدعم الفني والموسيقي والثقافي؛ خاصةً في مجال دعم الأوركسترا المدرسية الفلسطينية، وإقامة المعارض في المدارس والجامعات.
من جهتها، أشادت السفيرة بالجهود المميزة لـ "التربية" ممثلة بالوزير صيدم؛ في رعاية وتطوير المسيرة التعليمية ومواصلة تحقيق المزيد من الإنجازات على مختلف المستويات المحلية والإقليمية والدولية، مثمنةً تعاون الوزارة مع الممثلية ومتابعتها شؤون الطلبة والمديريات بشكل خاص وقطاع التعليم بشكل عام، وسعيها الدائم لتعزيز العلاقات بين البلدين.






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق