اغلاق

المكتب الحركي يَحتفي بموظفات بلدية الخليل

مع حلول الثامن من آذار، بيوم المرأة العالمي، كرم يوم الأربعاء، المكتب الحركي في بلدية الخليل موظفات البلدية، تقديراً لجهودهن في دعم مسيرة العمل في بلدية الخليل،



وباعتبارهن جزءا لا يتجزأ من مسيرة النضال الفلسطيني، جاء ذلك بمشاركة رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة وعدد من أعضاء المجلس البلدي، وأمين سر حركة فتح وسط الخليل عماد خرواط، وأمين سر المكتب الحركي في بلدية الخليل سامح الجعبري، ورئيس نقابة العاملين في بلدية الخليل إبراهيم القواسمي وبركة التكروري وموظفات بلدية الخليل.
وفي كلمته، ثمن أبو سنينة "دور المرأة في العطاء، باعتبارها الأم للأسرى والشهداء، بما قدمن من تضحيات جمة، مستذكراً الشهيدة المناضلة دلال المغربي كنموذج للمرأة الفلسطينية يحتدى به على سبيل التضحيات"، شاكراً موظفات البلدية على دورهن المميز في خدمة المدينة وأبنائها.
هذا وأكد خرواط، على "أن المرأة لها دور كبير في تنمية المجتمع، وباعتبارها نصفه ومربية النصف الآخر، وأن المرأة الفلسطينية نموذج النضال والعطاء، مشيداً بدور موظفات البلدية على ما يبذلونه من جهد في خدمة هذه المدينة التاريخية.
من جانبه، أشاد الجعبري بدور موظفات البلدية، مؤكداً على دعمهن في كافة القضايا"، مشيراً إلى أن المكتب الحركي، استغل هذه المناسبة العظيمة ليطلق اولى فعالياته، واعداً بمزيد من الانشطة والفعاليات.
وفي كلمة الموظفات، شكرت غدير الجعبة، رئيس بلدية الخليل وأعضاء المجلس البلدي، على اهتمامهم وحرصهم على موظفي البلدية، مشيرةً إلى أنهن فخورين بعملهن في أم المؤسسات، شاكرةً المكتب الحركي على هذه اللفتة المميزة .
وفي نهاية الحفل، قامت منصة الشرف بتكريم الموظفات.
 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق