اغلاق

ندوة شعرية في ’مركز سجايا الشارقة’ يحييها الشاعر الخاطري

ضمن توجهاتها الهادفة إلى رفد وتمكين الفتيات في مختلف المجالات، استضافت سجايا فتيات الشارقة في القرائن الشاعر الإماراتي الشيخ ماجد الخاطري، حيث قدم ندوة


جانب من الندوة

شعرية، وتحدث خلالها عن تجربته الشعرية أمام المنتسبات ثم ألقى عددًا من القصائد، في خطوة تهدف إلى إلهامهن وحثهن على شق طريقهن في عوالم الشعر والأدب.
وتأتي الندوة في سياق توجهات سجايا فتيات الشارقة الرامية إلى الارتقاء بالفتيات في المجالات الأدبية والشعرية، من خلال التواصل المباشر مع الشاعر الذي قدم عدداً من النصائح التي تسهم في إثراء معارفهن وتشجعهن على خوض غمار عالم القصائد الشعرية.
واشتملت الندوة على نقاش تفاعلي  تحدث الشاعر من خلاله عن حبه للشعر منذ الطفولة، وميله للتاريخ الذي تخصص فيه، وشغفه بالفروسية والخيول، كما طرحت الفتيات أسئلة حول كيفية تعلم الشعر وتطوير المهارات الشعرية، فأجابهن بضرورة قراءة الشعر وسماعه، فضلاً عن الاطلاع وتثقيف الذات، مشيراً إلى أن القوة التي يمتلكها الشعر الجيد تمكنه من اختراق الحدود والانطلاق إلى العالمية.
وفي ختام الندوة ألقى ماجد الظاهري العديد من القصائد الشعرية التي تمحورت معظمها حول حب الوطن والانتماء إلى الأرض والقيادة.
ويعتبر الشاعر الشيخ ماجد بن سلطان بن علي بن سيف الخاطري النعيمي، المولود في عام 1976 فارساً وشاعراً معروفاً على الساحة الإماراتية والخليجية والعربية، إذ شارك في الكثير من الأمسيات الشعرية وحل ضيفاً في العديد من اللقاءات الشعرية التي تجمع فحول الشعر وروّاده، وقد عُرِف بمعانيه المفعمة بالمشاعر وكلماته التي تميل إليها الأسماع.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق