اغلاق

اللواء الفارس تسلم محافظ بيت لحم مكرمة رئاسية

سلمت اللواء رائدة الفارس مديرة دائرة الشؤون الانسانية بديوان الرئاسة الفلسطينية محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري شيكًا بنكيًا كمساعدة مالية للبدء ببناء


جانب من تقديم المكرمة الرئاسية

مبنى خاص لتكية ستنا مريم العذراء في منطقة الكركفة بمدينة بيت لحم لتكون مقرًا للتكية بدل المستأجر حاليًا لاستقبال المواطنين المستفيدين من خدمات التكية الانسانية بعد أن منحت وزارة الأوقاف الفلسطينية قطعة أرض لاستخدامها لهذا الغرض".
وقالت اللواء رائدة الفارس "إن هذا التبرع يأتي في إطار جهود ودعم الرئيس محمود عباس لأبناء شعبنا الفلسطيني من أجل البناء بعد ان حصلت لجنة التكافل الاجتماعي التابعة لمحافظة بيت لحم والتي تدير التكية على قطعة أرض من وزارة الأوقاف الفلسطينية"، شاكرةً الأوقاف على هذه الخطوة".

"بناء مقر أكبر وأوسع للتكية"
وأكدت اللواء الفراس "أن هذه المكرمة مقدمة من الرئيس محمود عباس أبو مازن من أجل بناء مقر أكبر وأوسع للتكية وليتم تجهيزها لتكون قادرة على تقديم خدماتها للمواطنين المستفيدين بشكل أكثر يسر وسهولة من خلال تجهيزها بمساحات وقاعة وغيرها من أمور".
وعبّرت اللواء الفارس عن "أملها بأن تساهم هذه المكرمة بانجاز المرحلة الاولى من المشروع الانساني والخدماتي التكافلي في بيت لحم"، معربةً عن ثقتها "بوجود جهات اخرى ستساهم بانجاز مبنى التكية الذي تسعى المحافظة لانشاءه".
من جهته، شكر اللواء جبرين البكري الرئيس محمود عباس أبو مازن على مكرمته ومبادرته هذه التبرع بمكرمة رئاسية "لتكون الأساس للبدء باطلاق مشروع بناء تكية ستنا العذراء ليكون لها مقرها الدائم في بيت لحم ولتكون صورة مشرقة للخدمات الانسانية التي سيعمل فيها جميع ابناء شعبنا بمسلميه ومسيحييه ويواصلوا العمل الانساني والخدماتي بتاخي ومحبة وهو ما عملت عليه التكية منذ عامها الاول وحى يومنا هذا".

"المساهم الأبرز"
وأكد اللواء البكري "إن الرئيس أبو مازن عمل على اسناد ودعم التكية منذ تأسيسها حيث يعتبر الرئيس المساهم الأبرز في دعم واستاد التكية على اكثر من صعيد ومجال".
وأشار المحافظ البكري الى "أن هذه المكرمة تعكس حرص ومتابعة الرئيس أبو مازن لاحتياجات ابناء شعبه"، مشددًا على "أن لجنة التكافل الاجتماعي انجزت العمل في المخططات للتكية وسيبدأ العمل بتجريف الأرض تمهيدًا لبدء البناء عليها"، مشيرًا الى "أهمية تضافر الجهود من أجل اتمام البناء لهذا الصرح الانساني الخدماتي الوطني في محافظة بيت لحم".
وشكر المحافظ البكري كافة الجهات والمؤسسات والافراد الذين عملوا منذ اليوم الأول لاطلاق التكية على أن "تصبح منارةً ومقصدًا لأبناء شعبنا من الفئات المحتاجة سواء كانوا أفرادا أو مؤسسات أو شركات"، كما عبّر المحافظ البكري عن شكره لوزارة الأوقاف على تكرمها بمنح التكية مساحة الأرض لخدمة اعمال التكية.
وسلم المحافظ البكري الحاجة نجلاء الحاج المكرمة الرئاسية بحضور اللواء الفارس، مشيرًا الى أن العمل بالتكية سيبدأ في القريب حيث عبّرت لجنة التكافل عن تقديرها وشكرها للرئيس محمود عباس على هذه المكرمة.

"الخطوة الأولى"
من جهتها، شكرت الحاجة نجلاء الحاج منسقة لجنة التكافل الاجتماعي في محافظة بيت لحم الرئيس محمود عباس أبو مازن على مكرمته الرئاسية، مشيرةً الى أن "هذه المكرمة تمثل الخطوة الأولى في البدء بتطبيق مشروع بناء مبنى جديد لتكية ستنا مريم العذراء بمدينة بيت لحم وهي التكية والمبنى التي ستكون رمزًا من رموز العطاء والخير والتآخي ببيت لحم"، مثمنةً "دعم واسناد الرئيس أبو مازن وحرصه على تطوير الخدمات التي تقدم للمواطن خصوصًا ونحن في ظل هذه الأوضاع الصعبة التي يعاني منها شعبنا وقضيتنا الوطنية".
كما شكرت الحاج المحافظ البكري واللواء الفارس على "دعمهما واسنادهما للتكية بهذا المشروع المهم والحيوي بحيث ان المبنى الحالي مستأجر وحال الانتهاء من المبنى الجديد فإن ذلك سيساهم بتطوير الأداء والخدمات في مجال عمل التكية".
كما عبرت الحاج عن شكرها لوزارة الأوقاف التي منحت الأرض، كما شكرت كافة المؤسسات والشركات ورجال الأعمال ورجال الخير والأفراد الذين عملوا على دعم التكية، مؤكدةً أن "وجود مبنى جديد سياهم بتطويرها"، موضحةً "أن هذا المبنى سيحتاج لاسناد ودعم الخيرين وهم كثر من أبناء الشعب الفلسطيني".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق