اغلاق

مجدلاني: ’المتضررون من المصالحة هم من يقفون خلف محاولة اغتيال الحمدالله’

أدان الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني "الهجوم الجبان الذي استهدف موكب رئيس الحكومة


د. أحمد مجدلاني

رامي الحمد الله في قطاع غزة صباح الثلاثاء"، وحمّل حركة حماس "المسؤولية الكاملة عن هذا العدوان الغادر على موكب رئيس الوزراء ورئيس جهاز المخابرات العامة والمرافقين لهما، باعتبارها لا زالت حكومة الأمر الواقع في قطاع غزة".
وقال د. مجدلاني "إن المتضررين من اتمام عملية المصالحة هم من يقفوا وراء هذا العمل الاجرامي الجبان".
وأشار د. مجدلاني أن "هذا العمل يعتبر بمثابة أكبر خدمة مجانية للاحتلال وللإدارة الأمريكية ومشروعهما التصفوي للقضية الفلسطينية".
وأكد .مجدلاني أن "هكذا أعمال مشبوهة وسلوكيات دخيلة على ثقافة شعبنا الفلسطيني، وما يعنيه ذلك أن المتورطين بمثل هذه الأعمال ليسوا أكثر من أدوات رخيصة"، مطالبًا "بضرورة الاسراع بتمكين حكومة الوفاق الوطني وطي صفحة الانقسام الى غير رجعة، لتفويت الفرصة على أعداء شعبنا والذين يحابون بشراسة اتمام المصالحة"، داعيًا حركة حماس الى "تحمل المسؤولية وتسليم الجناة الى القضاء الفلسطيني لمحاسبتهم".
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق