اغلاق

الخليل: اجتماع يدعو الى تفعيل دور الجهات الحكومية في مكافحة التدخين

دعا مختصون في الصحة العامة خلال اجتماعهم في محافظة الخليل الى "ضرورة مراقبة المقاهي ووضع قواعد وأسس صحية تتناسب مع قانون مكافحة التدخين


جانب من الاجتماع

وقانون الصحة العامة وتحفيز الجهات الحكومية والضابطة العدلية والنيابة العامة للفيام بدورها الفاعل لحماية أطفالنا من مخاطر ارتياد هذه الأماكن وتوفير بيئة صحية في هذه الأماكن ووضع شروط ومعايير يتم بناء عليها ترخيص أو اغلاق هذه الأماكن".
جاء هذا الاجتماع بناءً على توصية محافظ الخليل والجمعية الفلسطينية لمكافحة التدخين الذي شارك فيه ممثلون عن دوائر الصحة في وزارات التربية والتعليم والصحة وبعض البلديات ومحافظة الخليل والضابطة الجمركية.

"ضرورة تكاتف الجهود والعمل بشكل مشترك"
وفي بداية الاجتماع، رحب الدكتور رفيق الجعبري بالحضور ونقل "تحيات محافظ الخليل الأستاذ كامل حميد واهتمامه ومتابعته المباشرة لقضية مواجهة ظاهرة انتشار آفة التدخين في مجتمعنا الفلسطيني واستعداده لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية الرادعة التي تحمي الأطفال القاصرين والصحة العامة بشكل خاص"، ودعا الدكتور الجعبري الى  "ضرورة تكاتف الجهود والعمل بشكل مشترك ضمن خطة متابعة مستمرة للأماكن التي يرتادها الأطفال بشكل مخالف للقانون".
وأعرب الأستاذ ماجد الشيوخي رئيس الجمعية الفلسطينية لمكافحة التدخين عن "بالغ تقديره واحترامه لهذا الاهتمام الكبير من الجهات الرسمية الحكومية بمكافحة التدخين وعلى رأسها محافظ الخليل ووزيرالصحة الدكتور جواد عواد ووزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم".
وشكر الحضور على اهتمامهم، مطالبًا "مشاركتهم الفاعلة في الأسبوع الوطني الفلسطيني الثالث الذي تنظمه الجمعية بالشراكة مع المجلس الأهلي لحماية الاطفال من مخاطر التدخين والجهات الصحية الحكومية ووزارة الأوقاف" وأعلن عن موعد هذا الأسبوع الذي تم اقراره في اللجنة الوطنية لمكافحة التدخين من السادس عشر حتى العشرين من الشهر القادم والذي ستغطي أنشطته مختلف مناطق المحافظات الفلسطينية. 




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق