اغلاق

الجبهة الديمقراطية: ’ندعو لتحويل الجمعة يومًا للغضب الفلسطيني’

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بياناً دعت فيه جماهير الشعب الفلسطيني وقواه السياسية "لتحويل يوم الجمعة (16/3/2018) يوماً للغضب الفلسطيني ضد

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

الاحتلال والاستيطان وقرار إدارة ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها".
وحيت الجبهة في بيانها "الإرادة الصلبة التي تتمتع بها جماهير شعبنا، في إحيائها لأيام الغضب على مدى 14 أسبوعاً، ومواصلتها التقدم على طريق (انتفاضة القدس والحرية) والتمسك بالحقوق الوطنية كاملة، في العودة وتقرير المصير والاستقلال والحرية، ورحيل الاحتلال والاستيطان".
كما دعت الجبهة إلى "تعزيز الوحدة الداخلية والميدانية، وتوفير الحماية السياسية لجماهير شعبنا، الأمر الذي يتطلب من القيادة الرسمية واللجنة التنفيذية في م.ت.ف، وحكومة السلطة الفلسطينية، العمل على تنفيذ قرارات المجلس المركزي في دورتيه الأخيرتين (2015+2018) بما في ذلك فك الارتباط باتفاق أوسلو وبروتوكول باريس، وسحب الاعتراف بإسرائيل ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، وفك الارتباط والتبعية الاقتصادية بالاقتصاد الاسرائيلي، ومن ضمنه سحب اليد العاملة الفلسطينية من العمل في المستوطنات، ووقف التعامل بالشيكل الاسرائيلي، ومقاطعة المنتجات الاسرائيلية وتعزيز دور المنتج الوطني الفلسطيني".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق