اغلاق

’ندى’: ’مؤتمر روما يجب أن يعكس التزام المجتمع الدولي بقضية اللاجئين’

دعت نسائية الديمقراطية الفلسطينية "ندى" الى "تكثيف الجهود من أجل الدفاع عن وكالة الغوث لإفشال المشروع الأميركي الذي يستهدف كل الحقوق الفلسطينية وفي


شعار النسائية الديمقراطية الفلسطينية "ندى"

مقدمتها حق العودة"، ورحبت "بمؤتمر روما الذي سيعقد، اليوم الخميس،  للوقوف أمام أزمة الأنروا المالية"، ودعت كل القوى السياسية والهيئات واللجان الشعبية والنقابية والإتحادات ومؤسسات المجتمع المدني والحراكات الشعبية  "لتصعيد التحركات وتوحيدها من أجل : -  الإبقاء على الأنروا وتحميل الأمم المتحدة لمسؤولياتها، ودفعها لتوفير موازنة ثابتة أو تمويل مستدام لها.
- الحؤول دون تحويل أي من وظائف الأونروا لأي مؤسسة دولية أخرى كالمفوضية العليا لشؤون اللاجئين أو للدول المضيفة والمؤسسات الأهلية والعمل على توسيع دائرة الداعمين لها على المستوى الدولي والإقليمي والعربي".

"محطة هامة"
واعتبرت النسائية الديمقراطية الفلسطينية أن "مؤتمر روما الذي يعقد بدعوة من السويد ومصر والأردن لمعالجة الأزمة المالية للأونروا هو محطة هامة في تاريخ وكالة الغوث ويعكس التزام المجتمع الدولي السياسي والأخلاقي والقانوني بقضية اللاجئين الفلسطينيين وبضرورة حلها وفقاً للقرار الدولي (194)، وتمسكاً بوكالة الغوث بإعتبارها الشاهد الحي على الجريمة الكبرى التي إرتكبت بحق الشعب الفلسطيني عام 1948 وما زالت تداعياتها متواصلة حتى يومنا هذا".
ودعت أبناء الشعب الفلسطيني في المخيمات والتجمعات وخارجها الى "الدفاع عن مصالحهم وحقوقهم بالتعليم والصحة والحياة الكريمة كباقي البشر، والى تنظيم أوسع تحركات لإيصال رسالة إلى الدول المانحة والعالم بأسره بتمسك اللاجئين بحقوقهم الإنسانية وحقهم بالعودة الى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها عام 1948".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق