اغلاق

لبنان: ’عين الحلوة’ توجه رسالة لمؤتمر روما الخاصة بالأونروا

بدعوة من القيادة الفلسطينية واللجان الشعبية في منطقة صيدا، أقيم صباح يوم الاربعاء وقفة تضامنية مع الأونروا أمام مقرها في مخيم عين الحلوة، "بوجه السياسات التي


جانب من الوقفة

تتعرض لها وتنال من تقديمات الاونروا للاجئيين الفلسطينين في مختلف المجالات (التربوية، الاجتماعية، الصحية ... الـخ)، وبشكل خاص من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وبسبب قرار رئيسها دونالد ترامب ذات الصل ، وذلك بالتزامن مع انعقاد مؤتمر روما للدول المانحة اليوم الخميس"، وشارك الى جانب ممثلي القوى الفلسطينية التي تقدمها كلا من أمين سر فصائل المنظمة بصيدا العميد ماهر شبايطة والدكتور عبد أبو صلاح مسؤول اللجان الشعبية في مخيمات صيدا، حشد واسع من طلاب ومدارس الأونروا وعددًا من المعلمين والمؤسسات الأهلية والنقابية واتحاد المرأة، وجمع من أهالي المخيم.

رسالة  لمؤتمر روما
بعد التقديم وتنويه ممثل اللجان الشعبية محمود أبو سويد "بماهية الوقفة"، كونها "رسالة لمؤتمر روما ودعوة ومطالبة بتحمل مسؤولياته تجاه قضايا اللاجئين الفلسطينين"، كانت كلمة للطلاب قدمها باسمهم الطالب محمد خميس، تحدث عن "تأسيس الأونروا بصفتها مؤسسة دولية لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ولحين عودتهم، وأن تتحمل أعباء وكامل المسؤوليات في بناء الإنسان الفلسطيني المتعلِّم والمنتج الواثق من نفسه والمعتز بهويته الفلسطينية، والمحصّن بالقيم التي أقرتها الأمم المتحدة ومنها الحقوق الإنسانية".
وقال ايضًا "الأمر يتعلق بنا كلاجئين فلسطينيين ولنا الحق في التَّعلم النوعي والعيش بكرامة ... وإنَّ الأونروا اليوم في خطر شديد، وتتعرَّض لأسوَأ الظروف لأسباب سياسية، مما ينعكس سلبًا على الشَّعب الفلسطيني اللاجئ ويكون مستقبلنا الفلسطيني في مهب الريح".
وختم "بمناشدة المجتمع الدولي أن يقف إلى جانب حقوق اللاجئ الفلسطيني وتوفيرالدعم المالي مايمكّن الأونروا من الاستمرار بعملها والقيام بدورها، وأن تبقى مدرستنا مفتوحة، وأن نبقى على مقاعد الدراسة من أجل غد جميل ولحين عودتنا إلى بلادنا".




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق