اغلاق

الجبهة الديمقراطية تدين ’التصعيد الإسرائيلي الخطير على غزة’

استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وبشدة، "التصعيد الإسرائيلي الخطير على قطاع غزة، صباح اليوم، باستهداف حياة المواطنين وأراضيهم وممتلكاتهم، ومواصلة

شعار الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

إرهاب الدولة المنظم اتجاه شعبنا".
وقالت الجبهة: "إن الاحتلال يواصل عدوانه الهمجي على شعبنا الفلسطيني، وخصوصاً في قطاع غزة، باستهداف المزارعين في أراضيهم الزراعية تارة، واستهداف الصيادين في عرض البحر تارة أخرى، ورعاة الأغنام تارة ثالثة"، محملةً "الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن التصعيد".
وشددت الجبهة، أن "الاحتلال الإسرائيلي يواصل عدوانه على الصيادين في عرض بحر قطاع غزة، والذي كان آخره، استهداف الصياد "أبو ريالة" وسرقة أعضائه في انتهاك إسرائيلي فاضح للقوانين والمواثيق الدولية، مطالبةً "بتشكيل لجنة تحقيق بملابسات هذه الجريمة البشعة".
واعتبرت الجبهة، "التصعيد الإسرائيلي المتواصل على شعبنا في غزة بأنه محاولة بائسة لخلط الأوراق، تترافق مع حالة التخبط السياسي والأمني التي تعيشها دولة الاحتلال"، محذرةً في الوقت نفسه، "من محاولة الاحتلال تصدير أزماته الداخلية على قطاع غزة، ولا سيما قضايا الفساد التي تلاحق رئيس حكومته بنيامين نتنياهو". ودعت قوى المقاومة الفلسطينية "إلى رفع درجات الحذر والجهوزية من مغبة أي عدوان إسرائيلي على غزة".
وأكدت الجبهة الديمقراطية، أن "صمت المجتمع الدولي وسياسة الكيل بمكيالين التي تديرها الإدارة الأمريكية تساعد دولة الاحتلال على التمادي في جرائمها وعدوانها على شعبنا وحقوقه الوطنية، طالما لم يتوفر أي رادع دولي يرغم إسرائيل على الالتزام بقرارات الشرعية الدولية".
ودعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين القيادة الفلسطينية إلى "التقدم بطلب الحماية الدولية لشعبنا وقدسنا وأرضنا ضد الاحتلال والاستيطان"، مطالبةً في الوقت نفسه، "بإحالة جرائم الاحتلال فوراً إلى محكمة الجنايات الدولية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق