اغلاق

بصير: ’مشاركة 90 دولة بمؤتمر روما لإنقاذ الأونروا اهتمام دولي بقضية اللاجئين’

رحب رئيس الجالية الفلسطينية بإقليم ايمليا رومانيا الكاتب والناشط الحقوقي د. ميلاد بصير، "بانعقاد مؤتمر روما، يوم الخميس، برعاية ودعوة كل من الأردن ومصر


د.ميلاد بصير

والسويد، لبحث سبل إنقاذ وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، في ظل تحديات الأزمة المالية، ومحاذير المساعي الأميركية- الإسرائيلية لتحويل مهامها إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، سبيلا لإلغاء وجودها وإسقاط حق العودة".
وقال د. بصير: "نتأمل أن يخرج المؤتمر بتوصيات عملية تعالج الأزمة المالية للوكالة، وتسد العجز في ميزانيتها الذي يصل الى 400 مليون دولار، لتستطيع الوكالة الدولية القيام بمسؤولياتها في مناطق عملها الخمس وتقديم الخدمات التعليمية والصحية والإنسانية الى جموع اللاجئين الفلسطينيين".
وتابع د. بصير "إن حضور ومشاركة 90 دولة، على مستوى وزراء خارجية دول العالم، لهذا المؤتمر لمناقشة الوضع المالي الذي تعيشه الأونروا حاليًا، عقب تقليص الدعم الأميركي، يعتبر خطوة بالاتجاه الصحيح، وهو مؤشر على الاهتمام الدولي بقضية اللاجئين".
وحذّر ميلاد "من مغبة تقليص الخدمات التي تقدم الى اللاجئين وخاصة في لبنان وسوريا وقطاع غزة، التي تمر بأوضاع انسانية صعبة، مما يفتح المجال أمام المزيد من التطرف والإرهاب، وانفجار الأوضاع في المنطقة".
كما دعا دول الاتحاد الأوروبي والمفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني الى "بذل كل الجهود من أجل حشد الدعم الدولي والسياسي والمالي لوكالة الأونروا، وتعزيز كفاءتها، وتوسيع قاعدة مانحيها وتطوير خطط مالية تضمن لها تمويلا مستدامًا في مواجهة العجز المالي الكبير الذي تعاني منه".
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق