اغلاق

بيت لحم: فلسطين ومصر تبحثان التعاون في المجال السياحي

استقبلت وزيرة السياحة والآثار رُلى معايعة سفير جمهورية مصر العربية لدى فلسطين عصام الدين عبد الحميد معوض عاشور، وذلك في مقر وزارة السياحة والآثار بمدينة


جانب من اللقاء

بيت لحم.
ورحبت الوزيرة معايعة بالسفير عاشور، متمنيةً له "النجاح والتوفيق في مهامه الجديدة كسفير لجمهورية مصر العربية لدى دولة فلسطين"، ومثمنةً "الدور والدعم المصري اللامحدود للقضية والشعب الفلسطيني، هذا الدور الذي شكل على مدى الاعوام والسنوات الماضية دعماً وسنداً للشعب الفلسطيني في سبيل تحقيق حريته واستقلاله وبناء دولة فلسطين المستقلة".

"العلاقة التاريخية بين البلدين"
وأكدت معايعة على "العلاقة التاريخية بين البلدين وما تشهده من تطور مستمر، علاوةً على أهمية دور الجمهورية المصرية في دعم القضية الفلسطينية، والحفاظ على المشروع الوطني وتحقيق المصالحة الفلسطينية".
واطلعت الوزيرة السفير المصري على "صورة آخر الأوضاع الواقعية والحقيقية في الأراضي الفلسطينية، والمتمثلة بإجراءات الاحتلال من اغلاق وجدار وحواجز واقتحامات للمدن والمخيمات الفلسطينية علاوةً على الاستمرار بتقطيع أواصل القرى والمدن الفلسطينية وحصارها بالحواجز العسكرية، واستمرار الاستيطان ومصادرة الأراضي، وفرض سياسة الأمر الواقع".
وتحدثت معايعة عن "أهمية ما تمتلكه فلسطين من كنوز ومقتنيات أثرية، تؤهلها لتكون الوجهة السياحية الفريدة على مستوى العالم"، مؤكدةً "تطلعها لمزيد من العمل المشترك لزيادة أعداد الوفود السياحية المصرية القادمة الى فلسطين، من خلال زيادة التشبيك المباشر بين القطاع السياحي الفلسطيني ونظيره المصري لتزداد اعداد الوفود السياحية القادمة الى فلسطين ضمن برامج سياحية فلسطينية ومستخدمين للمرافق السياحية الفلسطينية".

"الخطة التسويقية السياحية"
الوزيرة معايعة تحدثت عن "الخطة التسويقية السياحية التي تنتهجها فلسطين للترويج للقطاع السياحي الفلسطيني من خلال من خلال استخدام أفضل وأحدث الأساليب التكنولوجية في مجال التسويق السياحي وفتح أسواق جديدة وتذليل العقبات أمام القطاع السياحي الفلسطيني والمشاركة في الفعاليات السياحية الدولية لرفع اسم فلسطين عاليًا وبالأخص بعد انتهاج فلسطين لمجموعة من الأنماط السياحية والتي عملت على إثراء السلة السياحية التي تمتلكها فلسطين، ولتكون رافد إضافة في اعداد السياح القادمين الى فلسطين"، مؤكدةً بأن "هذه الأنماط عملت على جذبت وفود سياحية جديدة الى فلسطين".
وأكدت معايعة على "ضرورة وضع آليات وأسس لتعميق التنسيق الدائم والمستدام بين البلدين في مجال التسويق السياحي العالمي ومجال التراث الثقافي ومجال تبادل الخبرات".
من جانبه، فقد شكر السفير عاشور الوزيرة معايعة على "العمل المشترك مع الجمهورية المصرية طيلة الفترة الماضية"، مؤكدًا تطلعه "لمزيد من العمل المشترك في المجال السياحي ومجال الحفاظ على التراث الثقافي وبالأخص في مجال استقطاب وفود سياحية مصرية جديدة الى فلسطين"، مضيفًا بأن "مواقف جمهورية مصر العربية الثابتة اتجاه فلسطين للحصول على دولة مستقلة تعيش بأمن وسلام مثلها مثل باقي الدول وفقا للشرعية الدولية".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق