اغلاق

الجبهة بشفاعمرو تعارض ميزانية البلدية احتجاجا على شركة الجباية

عارضت كتلة الجبهة في بلدية شفاعمرو ميزانية البلدية لعام 2018، وتشترط الموافقة على الميزانية في حال إلغاء البندين المتمثلين بشركة الجباية والشرطة الجماهيرية .


زهير كركبي، رئيس كتلة الجبهة في شفاعمرو

واكد رئيس كتلة الجبهة في شفاعمرو، زهير كركبي، في مستهل حديثه بأن "مسؤوليتنا تجاه بلدنا مسؤولية كبيرة لمصلحة البلد وابنائها، لذلك كنا من خلال تصويتنا على الميزانيات السابقة ننظر بايجابية الى مصلحة بلدنا، لمواصلة الخدمات للمواطنين والعمل على إدارة حضارية عصرية للمدينة. ولولا تصويتنا ككتل معارضة لما كان رئيس البلدية يعمل كرئيس شرعي حتى الآن او موجود اساسا في البلدية، لذلك ان اهالي المدينة الذين عانوا الأمرين من شركة الجباية التي عملت على جباية  ثلاثة ملايين شاقل من جيوب المواطنين كأرباح لها خلال السنة الماضية، أليست شفاعمرو نظافتها وبيئتها وجهاز تعليمها اولى من شركة الجباية بهذه الاموال "، هذا وفق ما ورد في بيان صادر عنه.

كركبي: ملايين الشواقل التي تجبيها شركة الجباية، شفاعمرو أولى بها
وتابع البيان: "لذلك كرئيس كتلة الجبهة، وجودي في البلدية فقط لخدمة اهل بلدي وشعبي. وعندما ارى اهل بلدي يتضررون من شركة الجباية لزاما علي أن اعارض وجود شركة جباية هدفها الربح المالي فقط. ومن هذا المنطلق اصوت ضد الميزانية إذا لم تلغ شركة الجباية. وكان قد صوت الى جانب الميزانية التي تضم بندي شركة الجباية والشرطة الجماهيرية تسعة أعضاء، من بينهم ممثلة أبناء البلد والتجمع وكتلة الفجر وباقي اعضاء ائتلاف امين عنبتاوي وآخرين. وترك الجلسة كل من زياد الحج ومهنا ابو شاح وجريس حنا ونبيل قسيس ولم يصوتوا في الجلسة. وكان عضو البلدية الجبهوي وسام حلاحلة أثار في الجلسة عدة مواضيع منها موضوع التربية والتعليم المتدني في المدينة شارحا الاوضاع المأساوية التي آل اليها سلك التعليم منتقدا بشدة سلوكيات وقصورات رئيس البلدية في القضايا المختلفة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق