اغلاق

علي البيك من طمرة: ‘الجدار سيسقط والمصيبة ستقع‘

قال علي البيك، من سكان مدينة طمرة، لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الذي زار منطقة سكناه، بحي الخلة قرب السوق القديم، انه توجه "مرات كثيرة الى بلدية طمرة


السيارة تسند الجدار

وقسم الهندسة"، لايجاد حل لجدار محاذ لبيته، "يهدد سلامة المارين من جانبه وخاصة طلاب المدرسة ولكن لا حياة لمن تنادي".
 واشار الى أن "الجدار ايل للسقوط ، ولا يعقل ان يترك المسؤولون هذا الخطر المحدق بالمارين من هنا وخاصة طلاب المدارس لان الجدار سيقع والمصيبة ستقع ولكن لا نعرف متى. وفي حال سقط هذا الجدار ستسقط معه صخور كبيرة".
وافاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، انه تم ركن سيارة بمحاذاة الجدار، وعندما سأل علي البيك حول هذه المركبة ،أجاب :"وضعناها من باب الاحتياط، بحيث انه في حال سقط الجدار، فليسقط على المركبة وليس على البشر"!

بلدية طمرة لم تعقب بعد
الىى ذلك، توجه مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الى بلدية طمرة، وطلب تعقيبا على الموضوع. وفي حال وصل اي تعقيب، سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة. 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق