اغلاق

قضية قسائم البناء للعرب في كفار فراديم تتفاعل ودعوات للتظاهر امام بيت رئيس المجلس

بعد الضجة الكبيرة التي أثيرت حول فوز مواطنين عرب بنحو 50 % من قسائم البناء في كفار فرديم، وقرار رئيس مجلس "كفار هفرديم"، سيفان كحليلي بوقف المناقصات


صورة من موقع المجلس المحلي

المستقبليّة للحصول على أراضي البناء في البلدة، الى حين "معالجة المشكلة"، بدأت تحركات ودعوات للتظاهر ضد العنصرية امام بيته،  تحت شعار: "لا نقبل العنصريّة والتّمييز - لا في كفار فراديم، ولا في أي مكان آخر في إسرائيل كلها".
وقام نشطاء من كفار فراديم  والمنطقة، بنشر دعوة إلى  تظاهرة عربية يهودية ، يوم الأربعاء القريب، في تمام السّاعة 19:30،  أمام بيت رئيس المجلس سيفان يحيئيلي، "ومطالبته بالإعتذار من الفائزين بالمناقصة العرب ومن جميع سكّان الجليل، العرب واليهود، عن المس الذي سببه للحياة المشتركة".
وكان رئيس المجلس قد  نشر رسالة  لاهالي البلدة، كتب فيها بأنّه " يحترم القانون في حق الأقليّة بالمواطنة في الدولة ومع ذلك فهو مؤتمن على الطابع الصهيوني ، اليهودي، العلماني لكفار هفرديم" وأنّه "يتوجّه إلى وزارات الحكومة ذات الصّلة مطالبًا بتوفير حلول تمكّن من الحفاظ على التوازن الديمغرافي في البلدة".
وكما نشرنا في موقع بانيت وصحيفة بانوراما، قبل ايام، فإنّه يجري العمل في بلدة كفار فراديم في الجليل والواقعة قرب بلدة ترشيحا وقرية يانوح على البنى التحتيّة في المرحلة " ج " من البلدة والتي من شأنها أن تزيد عدد سكّان القريةمن 7000 من الى 15000 . وهذا التوسّع في البلدة يثير موجة من الاستياء لدى السكّان المحلّيين والسبب هو أنّ نصف الفائزين في مناقصة البناء والذين حصلوا على أراض في هذه المنطقة هم من العرب.و شملت المناقصة 120 قسيمة أرض.
يذكر أنّه وفي الماضي أثارت قضيّة بناء مكان للتطهر حسب الطقوس الدينيّة اليهوديّة أو ما يسمى " مكفيه " استياء السكان الذين أرادوا الحفاظ على طابع البلدة غير المتدين ومن هنا كتب أحد السكان على أحد مواقع التواصل الاجتماعي : " من لم يرد اليهود بسبب العنصريّة سيحصل الآن على مسجد بدل " مكفيه " , وعلى يوم النكبة بدل يوم الاستقلال , ويوم الشهيد بدل يوم الذكرى للجنود , وعلم فلسطين بدل علم إسرائيل ".
وأثارت اقواله موجة من ردود الفعل الغاضبة من بعض الاوساط.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق