اغلاق

الأسطل، غزة: ’لا مناص لنا من المصالحة والوحدة الوطنية’

أكد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، أنه "لا مناص لنا في فلسطين من المصالحة والوحدة الوطنية وبالرعاية العربية والشراكة


الشيخ ياسين الأسطل
 
المصرية".
وقال الشيخ الأسطل في تصريح له:"لا مناص لنا في فلسطين من المصالحة والوحدة الوطنية وبالرعاية العربية والشراكة المصرية صمام الأمان لنا ولوطننا وقضيتنا وشعبنا، إن لمصر وفلسطين في حصنها الحصين العروبة والإسلام  خصوصيةً تفرضها الجغرافيا".
وأضاف:"على مر التاريخ فلسطين بوابة لمصر، ومصر ظهر لفلسطين، وهذا يفترض فرضاً على البلدين والشعبين التنسيق التام في الرؤى والأهداف، والسبل والوسائل التي تحقق للبلدين وللشعبين ما يصبوان إليه التحرر والاستقلال".
وأردف:"بعيداً عن سيطرة الاستعمار القديم في جوهره، والمتجدد في شتى صوره، وبعيداً عن تأثير الغلو والتطرف الذي يهدد وجودنا كأمة، متعاونين على البر والتقوى، للوصول إلى الاستقرار الاقتصادي، والكفاية والعدل الاجتماعي، والتقدم التكنولوجي، والرقي في ميادين الثقافة والفكر".
ودعا الشيخ الأسطل، إلى المحافظة على مقوماتنا العربية والإسلامية التي تعلي من شأن الإنسان والوطن لخير البشرية جمعاء، ونحن في حالتنا التي نمر بها نتذكر الحكمة العربية"إذا كنت مناطحاً فناطح بذات القرون"، وقال:"إنها فلسطين، وإنها يا قوم مصر، تحيا أمتا العربية والإسلامية، وعلى رأسها تحيا مصر، وسوف تحيا فلسطين بعاصمتها الأبدية القدس بإذن الله عزيزة حرة كريمة، ويحيا الشعب العربي الفلسطيني أبياً فوق أرضه كباقي شعوب العالم".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق