اغلاق

محكمة الصلح في حيفا توافق على إطلاق سراح الشيخ رائد صلاح وابعاده عن ام الفحم

عقدت في محكمة الصلح بمدينة حيفا، اليوم، جلسة للنظر في إطلاق سراح الشيخ رائد صلاح، بناء على طلب طاقم الدفاع للمحكمة للبحث في بدائل اعتقاله،


صور من محكمة سابقة للشيخ رائد صلاح، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


ومن بينها: تواجده خارج مسقط رأسه مدينة أم الفحم.
وتواجد في المحكمة العشرات من قيادات والاهالي من مختلف القوى السياسية، من بينهم: الشيخ كمال خطيب، رئيس لجنة الحريات، الدكتور منصور عباس نائب رئيس الحركة الاسلامية ، الشيخ حسام أبو ليل، رئيس حزب الوفاء والإصلاح، والقيادي الاسلامي الدكتور سليمان أحمد، والدكتور مطانس شحادة، أمين عام حزب التجمع، والنائبة حنين زعبي، ومحمد زيدان، الرئيس السابق للجنة المتابعة. كما يتواجد في المحكمة تضامنا مع الشيخ رائد صلاح وفد من شخصيات مقدسية من الرجال والنساء.
ونظرت المحكمة في طلب هيئة الدفاع عن الشيخ رائد صلاح، إطلاق سراحه بشروط مقيّدة.
 وطرح الدفاع 3 بدائل للاعتقال الفعلي منها: تواجد الشيخ رائد في منازل خارج نطاق منطقة أم الفحم، في منازل ببلدات: كفر كنا، أو كفر مندا، أو طرعان.

المحكمة توافق على اطلاق سراح الشيخ رائد صلاح وابعاده الى كفركنا
بعد المداولات، وافقت محكمة الصلح في حيفا اليوم الثلاثاء، على طلب طاقم الدفاع عن الشيخ رائد صلاح، الإفراج عنه بشروط مقيدة، وأقرت المحكمة اطلاق سراحه للاعتقال المنزلي في كفر كنا، وهي من البلدات التي اقترحتها هيئة الدفاع على المحكمة، وستبت في قرارها النهائي الاسبوع المقبل.
وقال المحامي عمر خمايسي، عقب جلسة المحكمة: "وافقت المحكمة اليوم على اطلاق سراح الشيخ للاعتقال المنزلي في قرية كفر كنا مع إمكانية وضع إسوارة إلكترونية وكفلاء مرافقين له، ومن المقرر ان يرفع الضابط المسؤول في مصلحة السجون، تقريرا خلال 5 أيام بهدف تحديد الشروط المقيدة للشيخ رائد بعد خروجه من السجن، وستعقد محكمة الصلح بتاريخ 26/3/2018 جلسة لإصدار قرارها النهائي حول شروط الافراج عن الشيخ رائد".




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق