اغلاق

الجبهة الديمقراطية: ’تشييع الشهيد نور الدين حسن مخيم جرمانا‎’

قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "إن جماهير مخيم جرمانا والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين والفصائل الفلسطينية والهيئات والمؤسسات والشخصيات والفعاليات


جانب من تشييع الجثامين

وآل واقارب الشهداء  نور الدين حسن حسن ابن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وشادي أحمد محمد وابنه أحمد شادي محمد الذي استشهدوا إثر الاعتداء الارهابي على منطقة كشكول. انطلق موكب التشييع من جامع الرحمن باتجاه جامع عمر الخطاب وثم إلى مقبرة الشهداء في المخيم".
وأضافت الجبهة في بيان صادر عنها:"ردد المشيعون الهتافات الوطنية والتحية للشهداء الذين مضوا على درب الحرية والاستقلال والعودة والنصر لسوريا وفلسطين. وشارك في التشييع الرفاق حسن عبد الحميد وخالد عطا اعضاء المكتب السياسي وعدد من أعضاء اللجنة المركزية وقيادة الجبهة في سوريا ورفاق الشهيد في المخيم".
هذا وأدلى حسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين – أمين اقليم سوريا بالتصريح التالي لفضائية المنار جاء فيه:"ينضم الشهيد نور الدين حسن ابن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الى قائمة الشهداء الذين مضوا على درب الحرية والاستقلال والعودة على درب الدفاع عن فلسطين وعن سوريا ومواقفها الداعمة والمساندة للقضية الفلسطينية. إننا نؤكد اليوم على الوقوف الى جانب سوريا ووحدة اراضيها وشعبنا ضد التجزئة والتقسيم . وان نصر سوريا هو نصر لفلسطين وندين هذه الاعتداءات الارهابية الظلامية التي طالت عشرات المدنيين".
وختمت الجبهة بيانها:"هذا وأم مجلس العزاء المئات من المعزين وشارك الرفاق حسن عبد الحميد ومعتصم حمادة وخالد عطا أعضاء المكتب الساسي للجبهة وعدد من الرفاق اعضاء اللجنة المركزية وقيادة اقليم سوريا وابناء الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مخيم جرمانا".








استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق