اغلاق

رئيس وزراء إثيوبيا الجديد يؤدي اليمين وسط توترات عرقية

أدى رئيس وزراء إثيوبيا الجديد أبي أحمد اليمين أمام البرلمان يوم الاثنين بتفويض لتنفيذ إصلاحات ديمقراطية تهدف جزئيا لنزع فتيل التوترات العرقية في ولاية أوروميا
Loading the player...

التي ينحدر منها الجنرال المتقاعد.
واختار الائتلاف الحاكم أبي الأسبوع الماضي خلفا لهايلي مريم ديسالين الذي استقال ليفسح المجال أمام إجراء الإصلاحات.
وتشهد أوروميا التي تحيط بالعاصمة أديس أبابا أحداث عنف منذ عام 2015 سببها الأكبر شعور سائد بين شبان عرقية الأورومو، التي تشكل نحو ثلث عدد سكان إثيوبيا البالغ 100 مليون، بأنهم يتعرضون لتهميش سياسي واقتصادي.
وتولت الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية السلطة منذ عام 1991 لكن الاحتجاجات والاضطرابات في أوروميا شكلت أكبر خطر يواجه استمرارها في الحكم.
ويبدو أن انتماء أبي لعرقية الأورومو يمثل محاولة محسوبة لتخفيف التوترات في مسقط رأسه.
وقال منظمات لحقوق الإنسان إن قوات الأمن قتلت المئات خلال أحداث العنف.
وجرى سجن عشرات الآلاف لكن الحكومة في الفترة الماضية أطلقت سراح أكثر من 6 آلاف سجين لتخفيف حالة الاستياء. ولم يتضح بعد عدد الباقين في السجون.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق