اغلاق

الأمم المتحدة تدعو للسماح بالوصول إلى سوريين ‘على شفا الانهيار‘ بالغوطة

دعا يان إيجلاند مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا ، للسماح بوصول المساعدات إلى مدينة دوما في الغوطة الشرقية. وقال :" إن ما بين 80 و150 ألف مدني
Loading the player...

هناك "على شفا الانهيار" بعد سنوات من الحصار والقتال" .
وفي حملة بدأت في فبراير شباط، استعادت القوات الحكومية السورية المدعومة من روسيا السيطرة على كامل الغوطة الشرقية تقريبا، وهي آخر معقل كبير للمعارضة على مشارف دمشق، فيما يمثل انتصارا كبيرا للرئيس السوري بشار الأسد.
وعبر إيجلاند عن أمله في أن يؤدي الاتفاق لتمكين الناس من البقاء إذا اختاروا ذلك، ومنح عفو لأولئك الذين يلقون أسلحتهم، ومنح أيضا فرصة المغادرة لأولئك الذين يختارون الرحيل عن دوما.
وأضاف إيجلاند "أن من بين قرابة 400 ألف شخص تحت حصار القوات الحكومة السورية في الغوطة الشرقية منذ سنوات، غادر 130 ألف شخص في الأسابيع الثلاثة الماضية، مضيفا أن عمليات الإجلاء يجب أن تكون طوعية" .
ومن بين هؤلاء 80 ألف شخص في مراكز تجميع بمناطق تسيطر عليها الحكومة، حيث الأوضاع مروعة، بينما غادر 50 ألفا إلى إدلب التي تسيطر عليها المعارضة، وهو ما وصفه إيجلاند "بأكبر تجمع لمعسكرات النازحين في العالم" ويشمل 1.5 مليون شخص.
ومع عدم ورود تقارير بشأن وقوع قتال أو غارات جوية في الغوطة الشرقية في الآونة الأخيرة، يأمل إيجلاند في أن تكون المعركة انتهت في الوقت الحالي.


تصوير AFP







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق