اغلاق

ترامب يبحث الخيارات بشأن سوريا وروسيا ‘لا تستبعد‘ الحرب

بحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومعاونوه للأمن القومي يوم الخميس الخيارات المطروحة بشأن سوريا، حيث هدد بتوجيه ضربات صاروخية ردا على
Loading the player...

ما يشتبه بأنه هجوم بغاز سام، بينما عبر مبعوث روسي عن مخاوف من صراع أوسع بين واشنطن وموسكو.
حث فاسيلي نيبينزيا سفير روسيا لدى الأمم المتحدة الولايات المتحدة وحلفاءها على الامتناع عن القيام بعمل عسكري في سوريا بسبب هجوم مزعوم بأسلحة كيماوية وقال إنه "لا يستطيع استبعاد" حرب بين واشنطن وموسكو.
وعقب اجتماع مغلق لمجلس الأمن عقد يوم الخميس بطلب من بوليفيا لبحث تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعمل عسكري في سوريا قال نيبينزيا للصحفيين "إننا رأينا رسائل تأتي من واشنطن تعبر عن ولع شديد بالحرب" مشيرا إلى أن الوضع أكثر خطورة نظرا لوجود قوات روسية في سوريا.
وأضاف السفير الروسي أن "الأولوية القصوى هي تجنب خطر الحرب".
ودعت روسيا إلى اجتماع لمجلس الأمن يوم الجمعة بشأن سوريا وطلبت من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أن يقدم إفادة علنية للمجلس.
وتزايدت المخاوف من مواجهة بين روسيا والغرب منذ أن قال ترامب يوم الأربعاء إن الصواريخ "قادمة"، وذلك ردا على هجوم الأسلحة الكيماوية المزعوم في السابع من أبريل نيسان، وانتقد موسكو لدعمها الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال ترامب إنه سيعقد اجتماعات يوم الجمعة بشأن سوريا ومن المتوقع أن يتخذ قرارات "قريبا جدا".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق