اغلاق

البيرة: وزير الحكم المحلي يستقبل القنصل الفرنسي

بحث وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، مع القنصل الفرنسي العام في القدس بيير كوشار، استمرار دعم قطاع الحكم المحلي، وآليات تنفيذ الاتفاقات الموقعة بين فلسطين


جانب من اللقاء

وفرنسا وخاصة في مجال الحكم المحلي.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد في مكتب الوزير، بحضور وكيل الوزارة محمد حسن جبارين، والمدير العام للوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) كاثرين بونو.
بدوره، أشاد الأعرج "بمواقف فرنسا تجاه الشعب الفلسطيني وإيمانها بحل الدولتين كخيار أساسي لتحقيق السلام"، كما وثمن الدعم الحكومي الفرنسي لقطاع الحكم المحلي من خلال البرامج والمشاريع التنموية.
وأكد الأعرج "أهمية الدعم الفرنسي في المساهمة بالنهوض بواقع الهيئات المحلية من خلال المشاريع التي نفذت على أرض الواقع وكان لها الأثر البالغ في التسهيل على المواطنين وتثبيتهم في أراضيهم".
واستعرض الأعرج "مراحل العمل في مشروع  التنمية الريفية في غور الأردن والمنطقة المسماة "ج" والممول من الوكالة الفرنسية للتنمية والمنفذ عبر الوزارة وصندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية، ودوره في تعزيز قدرة المجتمعات المحلية المستهدفة على الصمود، وتحسين فرص حصول السكان على الخدمات، وزيادة فرص التطوير الاقتصادي".
ودعا الأعرج القنصل الفرنسي إلى "دعم جهود الوزارة وسياساتها في العمل في المناطق المسماة "ج"، ودعوة كافة الدول إلى توفير الدعم السياسي والمالي اللازم لتنفيذ وإقامة مشاريع تنموية اقتصادية في هذه المناطق، كونها تشكل الأساس الحيوي للدولة الفلسطينية".
وشدد الأعرج على "ضرورة استمرار التنسيق بين الوزارة والقنصلية الفرنسية العامة من أجل العمل على اعداد برامج عمل للمرحلة المقبلة والتفكير بإطلاق مشاريع جديدة تعزز صمود المواطنين في المناطق الأقل حظاً".
بدوره، أكد القنصل الفرنسي "استمرار الدعم لقطاع الحكم المحلي، وجاهزيتهم الكاملة للتعاون مع الوزارة خلال المرحلة المقبلة في اعداد برامج ومشاريع تنموية للبناء والمراكمة على المنجزات السابقة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق