اغلاق

الخليل: ’ريفورم’ تناقش الإختلافات الناتجة عن التنوع الإجتماعي

نفذت المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية– REFORM، نشاط تفاعلي بمشاركة عدد من الناشطين الشباب في مكتبة البحث والمعرفة في الخليل، وذلك بهدف


جانب من النشاط

البحث في الصورة النمطية المجتمعية لمناقشة الإختلافات الناشئة عن التنوع الإجتماعي الموجود في المجتمع الفلسطيني وعلاقته في توسيع الفجوات المجتمعية بين الأشخاص والمجموعات على أسس طبقية أو جغرافية، ونشأتها ومسبباتها.
تهدف المؤسسة ومن خلال هذا النشاط إلى التفكير بشكل معمق في أثر الصور النمطية التي نحملها أحياناً تجاه مكونات أو فئات مجتمعية وانعكاسها على الإنسجام المجتمعي في كافة المناحي والمستويات، وتعزيز الوعي لدى الشباب بضرورة تقبل الاخر، انطلاقا من ايمان المؤسسة بمبدأ التعددية ﺍﻟﻔﻜﺮﻳﺔ: "ﺃﻧﺎ قد ﻻ ﺍﺗﻔﻖ ﻣﻊ ﻣﺎ ﺗﻘﻮﻟﻪ، ﻭﻟﻜﻦ ﺳﺄﺩﺍﻓﻊ ﻋﻦ حقك ﻓﻲ ﻗﻮﻝ ﺫلك ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻤﻮﺕ" (ﻓﻮﻟﺘﻴﺮ).
وأكدت المشاركة أسيل أبورميلة على أهمية تنفيذ هذه الفعاليات الإبداعية المختلفة في طريقة الطرح، والتي تساهم في تعزيز دور الشباب في تطوير اليات التحول المجتمع، ﻭﻣﻨﺎﻫﻀﺔ ﺍﻻستقطاب ﻋﻠﻰ ﺃسس ﺍﻷﻧﺘﻤﺎء ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ، والجغرافي، ﻭﺍﻟﻨﻮﻉ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﺧﻼﻓﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻘﺴﻴﻤﺎﺕ.

بيت الإبداع
يأتي هذا النشاط ضمن مشروع بيت الابداع الذي يهدف الى الاسهام في جسر الفجوات المجتمعية على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي عبر توفير مساحات تفاعلية امنة لتمكين الجمهور المستهدف للمشاركة في عمليات صناعة القرار، والعمل على تحسين ظروفهم المعيشية من خلال تطوير أنماط إنتاج ابداعية وتشجيع أطر التعاون والتكامل بين الجمهور المستهدف، وتعزيز المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص.
ينفذ هذا المشروع من خلال المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية - REFORM بدعم من برنامج تيسير المشاركة الإجتماعية للاجئين الفلسطينيين(FASPAR)، حيث تم تأسيس برنامج تيسير المشاركة الاجتماعية للاجئين الفلسطينيين من قبل الحكومة الألمانية وينفذ من قبلDeutsche Gesellschaft für Internationale Zusammenarbeit (GIZ) GmbH.











استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق