اغلاق

جنين: سجى ابراهيم من عرابة البطوف تتألق في عالم كرة القدم

حطمت كل الحواجز وتجاوزت كل المعيقات كي تصل إلى هدفها، وتصقل مهاراتها وهواياتها، إنها سجى إبراهيم (22 عامًا)، ابنة بلدة عرابة البطوف، والتي تدرس التربية


مجموعة صور من مشاركة سجى إبراهيم مع المنتخب الفلسطيني

الرياضية في الجامعة العربية الأمريكية في جنين.
وتقول:"أحب لعب كرة القدم، والرياضة لم تعد تقتصر على الرجال، بل اليوم أنا أدرس التربية الرياضية  استكمالا لمشواري وإصراري على التحدي لتحقيق هدف في شباك الحياة واحلامي".
النجمة سجى قصة عشق متلازمة مع كرة القدم، وبدأت ركل الكرة في الصف السابع، لتتفجر موهبتها وسط تشجيع من المعلمين والمعلمات، لتنضم إلى منتخب المدرسة الإعدادية في عرابة، وبعدها انتقلت للعب مع فريق فتيات سخنين في الصف ال 12، وتشارك في دورة لتأهيل مدربات كرة قدم، وحاليًا تدرب سجى فتيات في إحدى المدارس، وفي ذات الوقت تدرس التربية الرياضية في الجامعة العربية الأمريكية في جنين سنه ثانية، وتلعب مع منتخب فلسطين، وشاركت مع المنتخب ببطولة في تركمانستان ولعبت ضد إيران والهند والصين، كما أنها حققت بطولة الجامعات بكرة القدم.
سجى ابراهيم اخترقت كل مقاييس المواهب لتكون شجرة رياضية مثمرة ومعمرة تحاكي قصة ومشروع للاعبة وطنية قادرة ومتحدية حتى تصل الى بوابات النجاح، وسجى القادمة بهمة عالية تحمل شموخًا واعترافًا بأنها قادرة على صناعة المستحيل الرياضي وتترك بصمات رياضية في عنفوان فتاة دخلت معركة رياضية هي آمنت فيها ولن تتوقف عنها كونها أصبحت غذاء الروح. (منتصر عناني).














استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق