اغلاق

التربية تواصل حملة مؤازرة المدارس المستهدفة في الضفة

واصلت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة تنفيذ "الدعم والمؤازرة للتعليم في المناطق المستهدفة والمعرضة لانتهاكات الاحتلال" ،



حيث نظمت اليوم، جولةً في مدرسة خالد بن الوليد الأساسية المختلطة بمديرية التربية والتعليم العالي بأريحا، إذ تتعرض هذه المدرسة لاعتداءات متواصلة من قبل جيش الاحتلال والمستوطنين.
وشارك في الجولة أسرة الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة والإدارات العامة الأخرى في الوزارة، وحشد من الأسرة التربوية، وممثلو المؤسسات الوطنية والدولية الداعمة للتعليم والإعلامية والحقوقية، والمجتمع المحلي، ومجالس أولياء الأمور في المنطقة.
وأكدت مديرة العلاقات العامة والدولية في الوزارة نيفين مصلح في كلمتها ممثلة عن الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة أن هذه الجولة تأتي بناءً على توجيهات القيادة التربوية التي تؤكد التزام الوزارة بدعم التعليم في المناطق المستهدفة من الاحتلال والمستوطنين، مشيرةً إلى أن الحملة تأتي بهدف تسليط الضوء على واقع الانتهاكات وفضح ممارسات الاحتلال والتأكيد على حق الطلبة في الوصول إلى بنية تعليمية آمنة.
وأكد المشاركون في الجولة أهمية هذه الحملات ودورها الوطني في تعزيز صمود أهالي المنطقة وما تقدمه من رسالة داعمة للأطفال، والتأكيد على محاربة سياسة التجهيل التي يتبعها الاحتلال لطمس الهوية الوطنية وحرمان الإنسان الفلسطيني من حقه في التعليم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق