اغلاق

بلدية الخليل تسابق الزمن لإفتتاح سوق الخضار مع بداية شهر رمضان

تواصل طواقم بلدية الخليل جهودها لإنجاز مشروع إعادة تأهيل سوق الخضار في منطقة بئر الحمص في باب الزاوية وسط المدينة، وذلك في سعيها لإعادة تنظيم المدينة ونقل


جانب من الأعمال في سوق الخضار

ونقل كافة بسطات بيع الخضار الى داخل السوق للبدء بالمرحلة الثانية من خطة إزالة التعديات وتطبيق الخطة المرورية.
وأوضح رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة، ان طواقم البلدية بدأت بأعمال إعادة التأهيل ما يشمل إنشاء سقف فولاذي للسوق وعمل الإنارة الداخلية وإعادة تأهيل الوحدة الصحية وتأهيل الساحة الداخلية وتجهيزها.
وبين رئيس بلدية الخليل، ان التصميم الجديد للسوق وُضع بمواصفات فنية عالية تضمن التهوية المناسبة وسهولة التسوق للمواطنين وتضمن سهولة الدخول والخروج من السوق، مشيرًا الى إعادة توزيع البسطات ليستوعب ما يقارب مئة بسطة للخضار بداخله.
وقال أبو سنينة، ان تكلفة مشروع وصلت الى مليون شيكل ومن المتوقع إستلام السوق ونقل البسطات اليه مع بداية شهر رمضان المبارك.
وشدد أبو سنينة، على أن بلدية الخليل مصممة على تنظيم المدينة وإعادة الحياة لبلدتها العتيقة وتطبيق الخطة المرورية للحد من الأزمة المرورية الخانقة والقضاء على كافة اشكال التعدي على حرمة الشارع  والأرصفة المخصصة للمشاة.
وشكر أبو سنينة كافة الشركاء المساندين لبلدية الخليل وخاصة الغرفة التجارية والأجهزة الأمنية ورجال العشائر، مناشدًا المواطنين بضرورة التعاون مع بلدية الخليل وطواقمها  لتنظيم المدينة خاصة بعد إدراجها على لائحة التراث العالمي وتنامي الحركة السياحية فيها.  


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق